مفاجأة.. إن كان هذا صحيحا فعبد الملك الحوثي أبرز الرابحين

مفاجأة.. إن كان هذا صحيحا فعبد الملك الحوثي أبرز الرابحين

صنعاء- أكدت مصادر مطلعة ان السبب وراء الاستعداد غير المسبوق الذي تبديه جماعة الحوثي لبدء الحوار، هو ما وصلت إليه المليشيات الحوثية من أوضاع عسكرية حرجة ونفاد السلاح الذي كانت تمتلكه بسبب القصف الجوي الذي استهدف المخازن وقطع طرق الإمدادات العسكرية على المليشيات، ومنع تهريب السلاح ووصوله للحوثيين من أطراف أبرزها إيران.

وألمح المتحدث باسم حركة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن محمد عبد السلام، إلى عدم توفر السلاح لدى الحركة ومناصريها، معلنا ترحب الحركة بأي حوار سياسي يمني ينهي الأزمة.

وقال عبد السلام في حوار مع وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية إن “الشعب اليمني استطاع أن يصبر رغم الهجمات التي يشنها التحالف العربي بقيادة السعودية، رغم عدم امتلاكه للأسلحة الحديثة ويعاني من وضع إقتصادي غير مستقر”.

ويكشف التصريح للقيادي الحوثي أن التحالف العربي استطاع أن يقطع إمدادات الأسلحة التي ترسلها طهران للجماعة الحوثية وحلفائها من أنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

واتهم المتحدث باسم الحركة الحوثية السعودية بإستخدام أسلحة محرمة خلال الحرب الدائرة، مشيراً إلى عدم وجود مبرر لإستمرار الهجمات العسكرية وسط معاناة كبيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة