اليمن.. نقابة الصحفيين تطالب ”القاعدة“ بالإفراج عن معتقلين

اليمن.. نقابة الصحفيين تطالب ”القاعدة“ بالإفراج عن معتقلين

حضرموت – طالبت نقابة الصحفيين بمحافظات حضرموت، وشبوة، والمهرة، شرقي اليمن، تنظيم ”أنصار الشريعة“ (القاعدة)، بسرعة الإفراج عن صحفيين وناشط حقوقي، اعتقلهم التنظيم مساء أمس الاثنين، عقب تظاهرة بمدينة المكلا، طالبت بإخراج مسلحي القاعدة من المدينة وعودة السلطات الشرعية.

وقالت النقابة، في بيان إنها تلقت بلاغات باختطاف واعتقال عدد من الصحفيين والناشطين عقب حضورهم للتغطية الإعلامية للفعالية الجماهيرية السلمية عصر الاثنين 12 أكتوبر/تشرين الأول 2015، والتي دعت إليها منظمات المجتمع المدني، في ساحل حضرموت، وشارك فيها آلاف من أبناء مدينة حضرموت للمطالبة بحقوق مدنية ومعيشية.

وأشار البيان، إلى أن ”الإعلاميين والنشطاء الحقوقيين في حضرموت ليسوا في عداء مع عناصر تنظيم القاعدة المسيطرين على مدينة المكلا، وأنهم حضروا الفعالية الجماهيرية احتجاجًا على ما لحق بأهلهم من تعسف وسوء إدارة خلال الأشهر الماضية، الأمر الذي انعكس على الأوضاع المعيشية والخدمية“.

وأوضح البيان، أن مسلحي القاعدة اختطفوا مراسل قناة ”اليمن اليوم“، في المكلا محمد المقري، ورئيس تحرير موقع ”حضرموت أون لاين“، ومراسل قناة ”آزال“ الفضائية، أمير باعويضان، ورئيس مؤسسة ”مستقل“ للتنمية الحقوقية، أمين الحامد.

وأشارت النقابة، إلى أن ”عائلة الصحفي محمد المقري، أكدت أن مُسلحي القاعدة عمدوا إلى تفتيش منزلهم، ومصادرة هواتفهم الشخصية، وأوراق ثبوتية بينها عقد زواجه“.

وحثت النقابة، المنظمات الحقوقية، والصحفيين، والإعلاميين، والنشطاء الحقوقيين كافة، للتعبير عن تضامنهم مع المعتقلين، مطالبة ”المجلس الأهلي الحضرمي“، بوصفه الجهة المسؤولة التي تدير المكلا حاليًا بالتدخل العاجل، ومناشدة تنظيم القاعدة بالإفراج الفوري عن جميع المعتقلين، وإرجاع كل مقتنياتهم المصادرة.

وتشهد مدينة المكلا، منذ مساء الأحد الماضي، انتشارًا كثيفًا لمسلحي تنظيم القاعدة، في خطوة أرجعها التنظيم في بيان منسوب له على مواقع التواصل الاجتماعي إلى المستجدات الأمنية الجديدة، وأعمال البلطجة والنهب والسلب بالمدينة.

ويسيطر تنظيم ”أنصار الشريعة“ (القاعدة) على المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، ومدن الساحل منذ 2 أبريل/ نيسان الماضي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com