تشييع فلسطينييْن قُتلا بعد عمليات طعن مستوطنين قرب الخليل

تشييع فلسطينييْن قُتلا بعد عمليات طعن مستوطنين قرب الخليل

القدس – شيع الاف الفلسطينيين في الضفة الغربية، ظهر اليوم السبت، جثماني فلسطينيين اثنين قتلا، عقب تنفيذ عمليتي طعن قرب الخليل.

وسلمت السلطات الإسرائيلية، مساء الجمعة، جثماني أمجد الجندي (17 عاماً) من بلدة يطا قرب الخليل، ومحمد الجعبري (19 عاماً)، من مدينة الخليل.

وانطلق موكب تشيع الجعبري من المستشفى الأهلي في المدينة باتجاه منزل عائلته، حيث ألقي عليه نظرة الوداع، وأدى المئات صلاة الجنازة على الجثمان في مسجد الحسين، قبل مواراته الثرى في مقبرة الشهداء بالمدينة.

ولف الجثمان بالعالم الفلسطيني، ورفع المشيعون الأعلام الفلسطينية ورايات الفصائل وسط هتافات منددة بالممارسات الإسرائيلية.

هذا وشيع المئات جثمان الجندي إلى مثواه الأخير في بلدة يطا إلى الجنوب من مدينة الخليل، وسط هتافات منددة بالاحتلال الإسرائيلي وممارساته العدوانية.

وكان الجندي قُتل بعد تنفيذ عملية طعن في مستوطنة إسرائيلية السبت الماضي، فيما قُتل الجعبري الجمعة الماضية، بعد عملية طعن في مستوطنة أخرى قرب الخليل.

وتشهد المناطق الفلسطينية ومدينة القدس مواجهات واسعة، على خلفية اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى والاعتداء عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com