إغلاق البنك المركزي في عدن

إغلاق البنك المركزي في عدن

المصدر: إرم - أشرف خليفة

أغلق شباب المقاومة المكلّفين بحماية البنك المركزي في العاصمة المؤقتة عدن، صباح اليوم الأثنين، أبواب البنك في وجه الموظفين والعاملين فيه ومنعهم من مزاولة عملهم، بحجة توقف صرف مخصصاتهم المالية.

وأفاد مصدر في المقاومة المتواجدة لحماية البنك في حديث خاص لـ“إرم“: ”جاء إغلاق أبواب البنك منا وعدم السماح للموظفين من تأدية عملهم، بسبب منع الحكومة والمسؤولين عن البنك صرف مستحقاتنا المالية“.

وأضاف المصدر: ”نستغرب تلكؤ الجهات المعنية في دفع مخصصاتنا المالية بالرغم من أننا نقوم بحماية هذه المنشئة طيلة 24 ساعة يومياً، والتي تعد أهم منشئات ومرافق عدن الحكومية“، مشيراً إلى: ”أننا نوفر كامل الحماية لكافة الموظفين والمواطنين الذين تربطهم أعمال و معاملات في البنك“.

وتابع المصدر: ”عندما كانت تتكفل قوات عسكرية من مناطق شمالية على حراسة البنك المركزي قبل الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح، كانوا يحصلون على مخصصاتهم ويتم صرفها دون أي تأخر أو مبررات واهية“.

وقال المصدر: ”إلا أنه ومنذ تحرير عدن من المتمردين، وقمنا نحن بتحمل مسؤولية حماية البنك، وجدنا معاملة سيئة من قبل الحكومة والقيادات المسؤولة عن البنك وكأنهم يودون ابعادنا وإزاحتنا من الموقع وتبديلنا بأشخاص آخرون“.

وعقب شهر من تحرير مدينة عدن جنوبي اليمن، من المليشيات الغازية، منتصف يوليو/ تموز الماضي، تم إعادة العمل داخل أروقة البنك المركزي فرع عدن، وبات القائم بدور البنك المركزي في صنعاء، ويتم عبره توزيع رواتب الموظفين إلى كافة المرافق الحكومية الأخرى.

وتكفّل عدد من شباب المقاومة المنتمين للمناطق السكنيّة القريبة من البنك المركزي في مدينة كريتر بعدن، منذ تحرير المحافظة من مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح، بحمايته وتأمينه.

يذكر أن مليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح تمركزت داخل مبنى البنك المركزي أثناء تواجدهم في مدينة عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com