إيران تنفي اختطاف عدد من حجاجها في السعودية

إيران تنفي اختطاف عدد من حجاجها في السعودية

المصدر: طهران ـ من أحمد الساعدي

نفى مسؤول في الخارجية الإيرانية، الإثنين، ما رددته بعض وسائل الإعلام المحلية في إيران عن قيام السلطات السعودية باختطاف عدد من الحجاج الإيرانيين ونقلهم إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.

واعتبر مساعد وزير الخارجية الإيرانية في الشؤون القنصلية والايرانيين في الخارج حسن قشقاوي، إن مسألة اختطاف السفير الإيراني السابق في لبنان غضنفر ركن آبادي بأنها مجرد تكهنات مؤكدا بأن الوزارة تتابع مصيره بجدية كبقية مفقودي حادثة منى.

وكانت وسائل إعلام إيرانية نقلت الخميس الماضي عن مصدر في الخارجية تأكيده مقتل 4 من الدبلوماسيين الإيرانيين في حادثة التدافع في منى بينهم ركن آبادي.

يذكر أن آبادي (49 عاما) شغل منصب سفير إيران في بيروت بين عامي 2010 و2014.

وأشار قشقاوي إلى القضايا المطروحة بشأن احتمال اختطاف ركن آبادي في السعودية ونقله إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، قائلا إن ”هذه القضايا هي في مستوى التكهنات فقط ولكن لا يمكن في الوقت ذاته نفي أو تأكيد هذا الادعاء“.

وأضاف: ”لقد شاهدت بنفسي شخصيا مكان وقوع الحادث عن كثب وباعتقادي أن الظروف في ذلك الوقت لم تكن مساعدة ليتم اختطاف أفراد من قبل البعض لأن احتمال مصرع الشخص الخاطف كان واردا في الحادث أيضا“.

وقال قشقاوي إن ظروف المكان والزمان وتصريحات أفراد كانوا موجودين مع ركن آبادي قبل الحادث لا تؤكد احتمال اختطافه، وبطبيعة الحال قد يكون المفقودون المتبقون ضمن القتلى أو الجرحى المتواجدين في المستشفيات السعودية وهنالك حتى احتمال اعتقال بعض الحجاج أيضا.

وقال المسؤول الإيراني إن الوضع الميداني يشير إلى أنه بمضي الوقت يقل الأمل بأن يكون المفقودون مازالوا على قيد الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com