المقاومة تسيطر على مواقع استراتيجية في مأرب

المقاومة تسيطر على مواقع استراتيجية في مأرب

صنعاء – كشفت مصادر قبلية في اليمن، الإثنين، أن وحدات ”المقاومة الشعبية“ و“الجيش الوطني“ سيطرت على ”سد مأرب“ بدعم من قوات برّية وغطاء جوي من ”التحالف العربي“.

وذكرت المصادر أن القوات الموالية للرئيس هادي، أحكمت سيطرتها اليوم أيضاً، على عدة مواقع استراتيجية هامة  شملت هضاباً ومرتفعات جبلية محيطة بالسد، أهمها جبال ”البلق“، و“الحصن الأثري“، و“المنصة“، وتقدمت في منطقة ”الجفينة“، بعد معارك عنيفة دامت عدّة أيام.

وأشارت المصادر إلى أن قوات ”المقاومة“، قتلت خلال معارك السيطرة على السد، عشرات من المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس السابق، واستولت على كميات من العتاد العسكري، الذي تركه مسلحو الحوثي.

في ذات السياق، زار محافظ مأرب سلطان العرادة، الإثنين، برفقة قائد قوات التحالف العربي مسلم الكثيري، وحدات من ”المقاومة الشعبية“ و“الجيش الوطني“، المسنودة بوحدات من قوات ”التحالف العربي“، المتمركزة في جبهة ”سد مأرب“ التاريخي، حيث تم خلال الزيارة تفقد المقاتلين في الصفوف الأمامية والتعرف على أحوالهم عن قرب.

وكانت قوات ”المقاومة الشعبية“، سيطرت في وقت سابق اليوم، على أجزاء واسعة من ”تبة المصارية“ الاستراتيجية غربي مدينة مأرب، ما يعني أن طرق الإمداد الخاصة بمسلحي الحوثي في مأرب قد قطعت بشكل كامل، وتم عزل المسلحين الموجودين في مأرب عن صنعاء، الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com