التحالف يصعد وتيرة غاراته على الحوثيين في صنعاء – إرم نيوز‬‎

التحالف يصعد وتيرة غاراته على الحوثيين في صنعاء

التحالف يصعد وتيرة غاراته على الحوثيين في صنعاء

صنعاء – صعد طيران التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، الأحد، وتيرة غاراته على المناطق اليمنية في العاصمة صنعاء والتي يتواجد فيها أنصار جماعة الحوثي المتمردة ومواليهم من قوات الجيش التابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وواصل طيران التحالف، في وقت مبكّر من اليوم الاثنين، غاراته الجوية على المواقع العسكرية الواقعة في قبضة الحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بالعاصمة صنعاء.

وأفاد سكان محليون  إن حوالي ثمان غارات عنيفة استهدفت كلية الطيران ومعسكر النقل الثقيل بجوار منزل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في الستين الغربي.

وهز دوي انفجارات عنيفة أرجاء العاصمة، وشوهدت السنة اللهب وأعمدة الدخان تتصاعد بكثافة من تلك المواقع، دون أن تتضح على الفور الخسائر المادية والبشرية التي خلفتها تلك الغارات.

ولا يزال طيران التحالف يحلق في أجواء العاصمة بشكل كثيف حتى وقت كتابة التقرير.

وفي السياق ذاته، استمرت موجة نزوح السكان من العاصمة صنعاء، نتيجة استمرار الغارات الجوية بشكل كثيف منذ الجمعة الماضية.

ونزح عشرات المواطنين خصوصا القاطنين في محيط المعسكرات والمواقع المستهدفة إلى مناطق وقرى بعيدة عن القصف.

وقصفت طائرات التحالف موقعاً عسكرياً لجماعة الحوثي وقواعد للجيش اليمني، في العاصمة في رد سريع وقوي على مقتل عشرات من جنود التحالف في هجوم صاروخي قبل يومين.

واستهدفت الغارات مواقع داخل ما كان في السابق ”جامعة الإمام“ وهي جامعة دينية تتبع ”الإخوان المسلمين“ وتقع في شمال صنعاء، وفقاً لرويترز.

وقال سكان إن دوي الانفجارات سمع خلال الليل وسويت مبان بالأرض، لكن لم ترد تقارير فورية عن سقوط قتلى أو مصابين بعد أن جرى إجلاء معظم الناس في المنطقة.

وقتل، السبت، ما لا يقل عن 24 فرداً من أسرتين في صنعاء بسبب ضربات جوية استهدفت مواقع للحوثيين في المدينة، حسبما أفادت مصادر طبية محلية، في حين ذكر مسؤولو أحد المستشفيات، الأحد، إن عدد القتلى ارتفع إلى 27 شخصاً.

وهاجم الحوثيون، الجمعة، مستودع أسلحة في ”مأرب“ التي كان أنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي يحشدون فيها جنوداً ومعدات استعداداً للهجوم على صنعاء.

وأسفر الهجوم عن مقتل 45 جندياً إماراتياً و5 بحرينيين و10 سعوديين و4 يمنيين.

وكانت هذه أفدح خسائر يمنى بها التحالف منذ بدء الضربات الجوية في (مارس/ آذار) في مسعى لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، بعد أن بدأ الحوثيون يتقدمون صوب قاعدته الرئيسية في ميناء عدن الجنوبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com