خبير عسكري سعودي يثير الجدل في اليمن

خبير عسكري سعودي يثير الجدل في اليمن

أثارت تصريحات تلفزيونية، أدلى بها خبير عسكري سعودي، الكثير من الجدل لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن.

جاء ذلك، عقب تصريحات أدلى بها الخبير الاستراتيجي والعسكري السعودي، العميد حسن الشهري، لتلفزيون الجزيرة الإخبارية.

وقال الشهري إن الرئيس السابق علي عبدالله صالح يسعى إلى الإبقاء على تعز غير محررة من سيطرة قواته والمسلحين الحوثيين، لأنها إذا تحررت فإن 50% من محافظات الشمال ستتحرر تلقائياً.

وطالب الشهري ، قوات التحالف بتقديم الدعم الكافي لتعز، لأن الدعم المقدم مؤخرا غير كاف، وقال إن تعز تحتاج إلى عملية خاطفة سريعة لدعمها، وإنه لم يتبق لتحريرها إلا الشي القليل.

وقال الناشط ذياب علي عنان، إن ما قاله الشهري هو ما يجب أن يحدث على الأرض.
وأضاف: ”لا أدري لماذ لا يتحرك الرئيس هادي بجدية أكثر حتى الآن، استمرار الوضع على ما هو عليه، قد لا يكون في صالح التحالف، أو المقاومة بشكل عام. ، الناس بدأت تمل من طول عملية التحرير ، والضحايا أصبحوا بالآلاف“.

وحول وصول قوات عسكرية من دول التحالف إلى مأرب، أكد الشهري أنها في إطار بدء الاستراتيجية العسكرية لوضع اللمسات الأخيرة للوصول إلى الهدف النهائي، وهو تحرير العاصمة صنعاء، معتبرا توجه التحالف للتقدم نحو الجوف وصعدة هو ضمن الاستراتيجية التي تم اختيارها.

وتابع : ”محافظة مأرب حوصرت وقاومت ولم تحتلها المليشيات التي استولت على الجوف“، وأشار إلى وصول حوالي 5 حملات عسكرية من جنوب المملكة إلى مأرب.

ونوه بتحرك قبائل في صعدة مع الجيش الوطني بدعم التحالف، حيث وضعوا أيديهم على البقع ومنطقتين في كتاف ووادعة.

وقال العميد الشهري، إن التحالف يسعى لتجهيز مسرح العمليات للقيام بعمله لتحقيق الهدف النهائي وهو تحرير صنعاء، ولم يستبعد أن تكون هناك عملية خاطفة لتحرير صعدة مسبقاً، أو أن تكون صعدة هي الهدف النهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com