قرصنة بريد فيصل القاسم تكشف خبايا علاقته بالرئيس التونسي

قرصنة بريد فيصل القاسم تكشف خبايا علاقته بالرئيس التونسي

المصدر: تونس – محمد رجب

أكد مدير موقع ”بوصلة“ الإلكتروني اللبناني قاسم ريا، أنّ الصور التي نشرها الموقع والمتعلقة بقرصنة البريد الإلكتروني للإعلامي بقناة الجزيرة القطرية فيصل القاسم، صحيحة تماماً، مشدداً على أنّ فريق البوصلة تحقق من صحتها بعد أن مكنه القراصنة من الولوج إلى البريد الالكتروني لفيصل القاسم والتقاط الصور المنشورة.

وقال قاسم ريا لإذاعة موزاييك التونسية الخاصة: ”لا أستبعد أن يكون الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي، قد قدّم أموالاً تونسية إلى إعلامي الجزيرة“، مؤكداً أنّ فيصل القاسم أرسل رقم حاسبه البنكي للرئاسة التونسية خلال فترة تولّي المرزوقي رئاسة تونس“.

ونفى ريا في تصريحاته امتلاك موقعه أية تفاصيل أو معلومات ثابتة عن أموال قدمها المرزوقي إلى فيصل القاسم، مقدم برنامج ”الاتجاه المعاكس“ الشهير.

وكان موقع ”بوصلة“ اللبناني، قد نشر صوراً من البريد الإلكتروني الخاص بالإعلامي فيصل القاسم، أظهرت رسائل كان وجهها القاسم إلى الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي، بتاريخ 27 (نوفمبر/ تشرين الثاني) من العام 2011، بعد أن تمّ تعيين المرزوقي رئيساً على تونس.

وقال القاسم في إحدى تلك الرسائل إنه بكى فرحاً بصعود المرزوقي إلى سدّة الحكم، وأنه ساهم في ذلك عبر ما أطلق عليه ”التحريض الإيجابي“ للشعوب من أجل النهوض في وجه الطواغيت“.

وردّ المرزوقي على رسالة القاسم بالقول: ”لا أنسى أياديك عليّ وعلى الثورة العربية بصفة عامة، سأكون سعيداً لاستقبالك في تونس حالما يتم تنصيبي لحديث خاص“.

وفي رسالة أخرى، أرسل المرزوقي إلى فيصل القاسم، يقول: ”ما رأيك في زيارة لصديقك هذه السنة تحدد وقتها وصيغتها، ربما لتقديم محاضرة في القصر حول دور الإعلام في الثورة العربية أو أي شيء من هذا القبيل، مع العلم أني مستعد لرد جميلك عليّ لمقابلة خاصة أو أي صيغة تقترحها“.

واعتبر المرزوقي، دائماً بحسب موقع ”بوصلة“، أنّ القاسم أحد أبناء الثورة العربية“.

المرزوقي يعلّق

وعلّق المرزوقي على ما تمّ تداوله في موضوع المراسلات، على موقعه الرسمي، قائلاً: ”إنّ ما تم نشره أمس عن الموضوع هو حلقة من مسلسل انتظروا منه المزيد كل يوم“، مشدداً على أن هذا الموضوع هو آخر إنجازات غرفة العمليات المكلفة بالسهر على تشويه سمعتي“.

وفي توضيحه، كشف المرزوقي قبوله الردّ على تلفزيون الشرق، ضمن سلسلة من اللقاءات الحصرية على كبرى الأسئلة التي يطرحها الشباب العربي بخصوص الربيع العربي وستكون هذه التسجيلات المحدّدة والظرفية فرصة لنشر الأفكار والقيم التي دافعت عنها دوماً وستدخل في ما يمكن تسميته نقل الخبرة والتجربة للأجيال الجديدة في إطار دوري كمثقف ومربي.

وكان موقع ”بوصلة“ اللبناني، نشر أمس، صوراً لمراسلات خاصة بين فيصل القاسم والرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي، بعد أن تمت قرصنة البريد الإلكتروني لفيصل القاسم، وفيها إشارة، بحسب الموقع، إلى إمكانية منح المرزوقي فيصل القاسم أموالاً خلال فترة رئاسته تونس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com