الرياض تدعو إلى تطبيق غير مشروط للقرار الأممي بشأن اليمن

الرياض تدعو إلى تطبيق غير مشروط للقرار الأممي بشأن اليمن

الرياض – شددت الرياض على أهمية التطبيق غير المشروط لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2216) بشأن اليمن، معتبرة أنه السبيل لإخراج اليمن من أزمته.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، الإثنين، في قصر السلام بجدة وترأسها نائب العاهل السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام السعودي عادل بن زيد الطريفي، في بيان له عقب الجلسة، أن مجلس الوزراء استعرض عدداً من التقارير عن مستجدات الأحداث وتطوراتها إقليمياً وعربياً ودولياً، وتطرق في هذا السياق إلى الجهود المبذولة لدعم الشعب اليمني وحكومته الشرعية.

وقال الطريفي إن المجلس شدد على أهمية التطبيق غير المشروط لقرار مجلس الأمن الدولي رقم (2216) لإخراج اليمن من أزمته مع ضرورة تكثيف الجهود لتوفير المساعدات الإنسانية لأبناء اليمن الشقيق.

وأشار الوزير إلى أن مجلس الوزراء شدد على مضامين كلمة نائب العاهل السعودي لدى استقباله أسر وذوي ضحايا حادث التفجير الذي استهدف مسجداً لقوات الطوارئ الخاصة بمنطقة عسير يوم 6 (أغسطس/ آب) الجاري، وتأكيده أن كل من يحاول العبث بأمن المملكة وشعبها فإنه سيجد الرد عملياً في الميدان فوراً دون أي تأخير، وفقاً للأناضول.

وأصدر مجلس الأمن الدولي، في 14 (أبريل/ نيسان) الماضي، قراراً برقم 2216، يقضي بالانسحاب الفوري لقوات الحوثيين، والرئيس السابق صالح، من المناطق التي استولوا عليها وبتسليم أسلحتهم والتوقف عن استخدام السلطات التي تندرج تحت سلطة الرئيس هادي، والدخول في مفاوضات بهدف التوصل إلى حل سلمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com