هذه هي خيارات الحوثي الاستراتيجية

هذه هي خيارات الحوثي الاستراتيجية

عدن- منذ بدء انتكاسة المليشيات الحوثية في جبهات القتال الجنوبية، وجماعة أنصار الله تلوّح بخيارات إستراتيجية سيتم اللجوء إليها وقت الحاجة الملحة.

ولم يكن التهديد والوعيد الذي أصدره زعيم جماعة أنصار الله عبد الملك الحوثي، بقصف العمق السعودي، غير أحد تلك الخيارات أو بالأحرى أكثرها خطورة، ولكنه فشل في تنفيذ تهديده وتعرض إلى موجة من الانتقاد من قبل مناصريه الذين طالبوه مرارا بتنفيذ وعده إن كان يملك القدرة على تنفيذه، إلا أن الحوثي فشل في ذلك فغارات التحالف العربي أصابت قدرته الصاروخية في مقتل وبذلك فقد الحوثي أكثر الخيارات الإستراتيجية التي كان يتغنى بها منذ بدء عاصفة الحزم.

واليوم تعود خيارات الحوثي الإستراتيجية للمشهد اليمني من جديد ولكن هذه المرة، تتقمص هذه الخيارات ثوب الدعاية والبهرجة الإعلامية ليس أكثر، وتحركات عسكرية التفافية في المحافظات الشمالية بحجة وصعدة وصنعاء، وإعلان حالة الطوارئ، في محاولة لجذب الأنظار إلى أن الحوثي ما زال يملك في جبعته مفاجآت.

وتناقلت وسائل إعلام يمنية عن إصدار الحوثي أوامر لمليشياته في صنعاء ومحافظات شمالية لبدء تنفيذ الخيارات الاستراتيجية دون الكشف عن ماهية تلك الخيارات، إلا ان المراقبين أكدوا أن الخيار الحوثي الاستراتيجي الوحيد هو تنفيذ مليشياته رقصة الديك الذبيح علّها تجذب الأنظار بعيدا عن الزعيم ليتمكن من تأمين طريق للهرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com