احتدام الخلاف بين حوثيي ذمار وصعدة بشأن الانسحاب

احتدام الخلاف بين حوثيي ذمار وصعدة بشأن الانسحاب

المصدر: صنعاء - إرم

كشفت مصادر مقربة من جماعة ”أنصار الله“ الحوثية في محافظة ”ذمار“، لشبكة ”إرم“ الإخبارية عن رفض عدد من قيادات الجماعة القادمين من صعدة الانسحاب مع وحداته بشكل كامل من المحافظة بناءً على مطالب قبلية، مكتفيين بالانسحاب من المؤسسات والمرافق الحكومية.

وقالت المصادر إن قيادات الحوثي التي دعتها المقاومة ورجال القبائل للخروج من المحافظة بهدف حقن دماء أبنائها، وافقت فقط على إخلاء مؤسسات الدولة، وهو ما يرفضه قادة المقاومة والوجهاء الذين يصرون على تحرير المحافظة من المجموعات المسلحة، خاصة وأن المقاومة سبق وأن وجهت إنذاراً لعناصر الحوثي قبل يومين، بأنها ستضطر للمواجهة في حال رفضها الخروج.

لكن المصادر أكدت أن الجهود التي قام بها اثنين من وجهاء ذمار لإقناع قيادات الحوثي بالخروج أثارت خلافاً وانقساماً حاداً بين قيادات الميليشيات الحوثية، مشيرة إلى أن قيادات الحوثي من أبناء ”ذمار“ أبدوا موافقتهم على الانسحاب الكامل من المحافظة، وهو ما قوبل بالرفض من قيادات صعدة.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن حوثيي ”ذمار“ يدعمون بقوة انسحاب المليشيات من المحافظة كلياً وعودة الامور إلى طبيعتها تجنباً لأي قتال وصراعات سيكونون هم وحدهم ضحيتها، مؤكدة أن قيادات حوثية من المحافظة تصر على الانسحاب الكامل للميليشيات، واتهمت القيادات القادمة من صعدة بأنها تريد أن تجعل منهم عرضة لانتقام أبناء المحافظة وأهدافاً للمقاومة والقبائل، خصوصاً بعد الجرائم التي ارتكبتها الميليشيات طوال الأشهر الماضية، وما تزال ترتكبها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com