عاجل من صنعاء.. أنباء عن اشتباكات بمبنى الرئاسة وإغلاق شارع السبعين

عاجل من صنعاء.. أنباء عن اشتباكات بمبنى الرئاسة وإغلاق شارع السبعين
خبر عاجل

صنعاء- أكدت مصادر من المقاومة الشعبية في جنوب اليمن نقلا عن شهود عيان اندلاع اشتباكات مسلحة هذه الليلة بين أفراد من الحرس الجمهوري والمليشيات داخل مبنى الرئاسة في صنعاء.

وقالت المصادر إن الاشتباكات تسببت بإغلاق شارع السبعين، وأسفرت عن خسائر بالأرواح، دون تحديد تلك الخسائر.

ولم يتسن التاكد من مصادر مسؤولة في صنعاء من دقة تلك الأنباء.

بغضون ذلك، أكدت مصادر مقربة من قيادات مؤتمرية، إن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ترك العاصمة اليمنية صنعاء وهو يخبئ الآن بأحد المنازل في محافظة ذمار.

وعن اختيار صالح لذمار قالت المصادر، إنه اختار ذمار لموقعها المتوسط بين صنعاء وتعز وإب والحديدة.

ورغم النفي المستمر من قبل حزب المؤتمر لمفاوضات تجري لتأمين خروج صالح من اليمن، مع ضمانة عدم ملاحقته قانونيا، إلا أن مصادر أخرى تؤكد أن صالح يقود مساعي لهذا الهدف عن طريق وسطاء في المفاوضات الجارية في مسقط.

ويعيش الرئيس اليمني السابق بحسب مصادر مطلعة، بعيدا عن استخدام وسائل التكنولوجيا لا سيما الهاتف النقال كما لا يرتدي ساعة إلكترونية، خوفا من تحديد موقعه واستهدافه من قبل طائرات التحالف أو حتى من قبل حلفائه الحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com