أمير عسير: تفجير أبها يهدف لزعزعة أمن السعودية

أمير عسير: تفجير أبها يهدف لزعزعة أمن السعودية

جدة – قال الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، أمير منطقة عسير في المملكة العربية السعودية، إن التفجير الذي وقع اليوم بمدينة أبها عاصمة منطقة عسير هدفه زعزعة أمن البلد ونشر الرعب في نفوس المواطنين.

وأكد بن خالد، في تصريحات صحفية، خلال تفقده موقع التفجير، أن هذا العمل الإرهابي الجبان ينمّ عن فكر فاسد.

وقتل 13 شخصاً بينهم 10 من قوات الأمن، في تفجير يعتقد أنه انتحاري، بمسجد مقر القوات في أبها خلال أدائهم صلاة الظهر.

وفي سياق متصل، نقلت وكالة الأنباء السعودية، عن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، أنه أثناء قيام مجموعة من منسوبي قوات الطوارىء الخاصة بمنطقة عسير، بأداء صلاة الظهر جماعة في مسجد مقر القوات، حدث تفجير في جموع المصلين نتج عنه استشهاد 10 من منسوبي القوات، إضافة إلى 3 من العاملين في الموقع وإصابة 9 آخرين، 3 منهم إصاباتهم بالغة“.

وأوضح التركي أنه عثر في الموقع على أشلاء، يعتقد أنها ناتجة عن تفجير بأحزمة ناسفة، في إشارة إلى أن التفجير ربما يكون انتحارياً، لافتاً إلى أن الحادث لا يزال محل متابعة من الجهات الأمنية المختصة، وفقاً للأناضول.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، الذي يعد الأول من نوعه، الذي يستهدف قوات أمن سعودية بهذا العدد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com