الحوثيون يحرزون تقدماً في محافظة الرئيس هادي‎ – إرم نيوز‬‎

الحوثيون يحرزون تقدماً في محافظة الرئيس هادي‎

الحوثيون يحرزون تقدماً في محافظة الرئيس هادي‎

المصدر: عدن - عبداللاه سميح

شن المتمردون الحوثيون والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، السبت، هجوماً مكثفاً على مواقع للمقاومة الشعبية الجنوبية بالمنطقة الوسطى شرقي محافظة أبين.

وقالت مصادر ميدانية في المقاومة الجنوبية لشبكة ”إرم“ الإخبارية إن مقاتلي المقاومة بادلوا المتمردين وقوات صالح القصف المدفعي حتى نفاذ الذخيرة الثقيلة، قبل أن يضطرهم ذلك للانسحاب باتجاه الشرق على تخوم بلدة مودية، في حين استعاد الحوثيين السيطرة على مواقع كانت المقاومة قد استولت عليها خلال اليومين الماضيين في منطقة السلامية القريبة من بلدة العين التي يمر فيها خط الإمداد والتعزيز العسكري للمتمردين نحو عدن.

وأشارت المصادر إلى أن التقدم المحدود الذي أحرزه الحوثيون، السبت، يأتي بعد انسحاب قواتهم العسكرية من مدينتي ”شقرة“ و“زنجبار“، غربي المنطقة الوسطى التي تضم مسقط راأس الرئيس اليمني الحالي عبدربه منصور هادى، واستطاعوا بهذه القوات تعزيز جبهة ”عكد“ التي أحرزت تقدماً نوعياً مؤخراً، ليكثفوا القصف المدفعي بالآليات الثقيلة وصواريخ الكاتيوشا على مناطق سكنية تقع بين موقعي المقاومة والحوثيين، دفع ذلك المدنيين الى النزوح باتجاه بلدة مودية.

من جانبه، أكد المتحدث الرسمي للمجلس العسكري بالمنطقة الوسطى، منصور العلهي لشبكة ”إرم“ إصابة عنصرين من أفراد المقاومة بالقصف المدفعي، مؤكداً تراجع قوات المقاومة حتى أطراف منطقة الخديرة، جراء القصف المكثف على جبال عكد الاستراتيجية.

وأشار في الوقت ذاته إلى أن الحوثيين تمكنوا من استعادة موقعها في قرية السلامية فقط، في حين اكتفت بقصف جبال ”عكد“ ولم تحرز أي تقدم فيها، فيما ذكرت مصادر في المقاومة أن طيران التحالف بدأ في التحليق صباح السبت على مواقع التقدم للمتمردين دون أن يقصفها.

يأتي ذلك في وقت تجدد فيه القصف المدفعي من جهة المقاومة الشعبية التمركزة على جبهة المنياسة، شمال شرق جبال ”عكد“.

وتسيطر القوات العسكرية الموالية لصالح والمتمردين الحوثيين على معظم مناطق محافظة أبين، مسقط رأس الرئيس هادي، متخذة من عقبة ثرة الجبيلة الرابطة بين محافظتي أبين والبيضاء مصدراً لتعزيز جبهاتها القتالية في المناطق الغربية من أبين وحتى أطراف عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com