مصادر تكشف كواليس تعاطي الحوثي مع أسر شقيقه وعن قرارات هامة يعتزم اتخاذها

مصادر تكشف كواليس تعاطي الحوثي مع أسر شقيقه وعن قرارات هامة يعتزم اتخاذها

صنعاء- ربط مراقبون بين أوامر أكدت مصادر يمنية أن عبد الملك الحوثي اتخذها مؤخرا أبرزها انسحاب قيادات حوثية من إب، وبين الإعلان الحكومي عن أسر شقيقه في عدن.

وقالت مصادر مطلعة إن القرار أتى بصورة عاجلة بحسب ما قاله شهود عيان من المقاومة الشعبية، ويأتي عقب تأكيد أسر شقيق الحوثي بدر الدين، وسط أجواء متوترة تعيشها القيادات الحوثية في صعدة خوفا من عملية عسكرية مماثلة للتي شنتها المقاومة في عدن.

وقالت مصادر من محافظة صعدة شمال اليمن، إن شهود عيان أكدوا أن اجتماعا هاما عقدته قيادات حوثية مع زعيم جماعة أنصار الله الحوثية، عقب تصريحات محافظ عدن الجديد نائف البكري حول أسر قيادات حوثية في عدن قد يكون من بينها شقيق عبد الملك الحوثي.

ونقلت مصادر مطلعة على لسان قيسادات شاركت بالاجتماع أن الحوثي بدا متوترا ولم يدل بأي تعليق بينما كانت أبرز الطروحات تركز على بناء جبهة جديدة للقتال ومحاولة استرجاع عدن بعد تحريرها على يد المقاومة الشعبية والجيش الموالي للشرعية.

وكان محافظ عدن نائف البكري أدلى بتصريحات لصحيفة عكاظ السعودية أكد فيها أن المقاومة تأسر عددا من القيادات الحوثية قد يكون من بينها شقيق عبد الملك الحوثي.

وقال البكري، إن تحقيقا شاملا سيجرى مع الأسرى سيتم إطلاع وسائل الإعلام على تفاصيله قريبا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com