منفذ هجوم تنيسي زار الأردن وغضب من أمريكا

منفذ هجوم تنيسي زار الأردن وغضب من أمريكا

واشنطن – قال صديق مقرب للمشتبه به في حادث إطلاق النار في تنيسي، السبت، إن المشتبه به محمد يوسف عبد العزيز عاد من رحلة إلى الأردن في 2014 غاضباً بسبب الصراعات في الشرق الأوسط، ورفض الحكومات الإقليمية والولايات المتحدة التدخل.

وقبل ساعات من الهجوم الذي نفذ في تشاتانوجا بولاية تنيسي الأمريكية، الخميس الماضي، بعث عبد العزيز برسالة نصية للصديق ورد فيها جزء من حديث قدسي يقول ”من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب“، وفقاً لرويترز.

وقتل عبد العزيز أربعة من جنود مشاة البحرية الأمريكية وضابط بالبحرية بعدما اقتحم مكتباً للتجنيد في الجيش ومركزاً للتدريب يبعد عنه نحو عشرة كيلومترات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com