عاجل.. تفاصيل تكشف لأول مرة عن عملية ”السهم الذهبي“

عاجل.. تفاصيل تكشف لأول مرة عن عملية ”السهم الذهبي“

عدن ـ كشف أحد الضباط المشاركين في عملية تحرير عدن عن تفاصيل مهمة حول عملية «السهم الذهبي»، موضحا أسباب نجاحها في تحرير المدينة.

 وقال محسن عبد الله الغلابي، ركن تسليح كتيبة ”سلمان الحزم“، إن القوة المشاركة في العملية يصل قوامها إلى 1000 شخص، وإنها كانت توجد قرب عدن منذ ما يقرب الشهر، بعد أنهت تدريباتها وتسليحها.

وأضاف المصدر أن أفراد الكتيبة ينتمون للمحافظات اليمنية الجنوبية وللجيش اليمني ”وجميعهم ممن جرى تسريحهم من قبل نظام الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح عقب حرب صيف 1994، وفي مراحل لاحقة، والذين أبدوا الاستعداد للدفاع عن أرض الجنوب“.

 وفندت هذه المعلومات مزاعم الحوثيين بحدوث عملية إنزال ”مرتزقة“ على حد وصفهم في تعليقهم على هزيمتهم في عدن.

وقال المصدر إن ساعة الصفر لعملية ”السهم الذهبي“، كانت تحرير منطقة رأس عمران، وإن هذه العملية لم تستغرق سوى 4 ساعات، قبل أن تصدر التوجيهات بالتوجه إلى مطار عدن الدولي وحي خور مكسر.

 وتابع ”عناصر الميلشيات والقوات الموالية للمخلوع كانت تفر من أمامنا بعد أن تقدمنا إليهم بالعربات وقمنا بمحاصرتهم وأصبحوا فيما يشبه داخل شباك للصيد“، مشيرا إلى أن ”بعضهم رفض الاستسلام وقُتل وجُرح عدد كبير منهم، لكن الغالبية منهم فروا إلى المناطق المفتوحة وخلفوا وراءهم العربات والآليات العسكرية والسيارات“. وأرجع المصدر نجاح العملية إلى جملة عوامل وأسباب، منها التخطيط والاستعداد الجيد، وأيضا، وجود القيادات العسكرية الميدانية في الخط الأول للمعارك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة