للمرة الأولى.. أنباء عن اتفاق نهائي لحل الأزمة اليمنية قبيل العيد

للمرة الأولى.. أنباء عن اتفاق نهائي لحل الأزمة اليمنية قبيل العيد
خبر عاجل

عدن- أكدت مصادر مطلعة، أن اتفاقا وشيكا سيعلن عنه لحل الأزمة التي تعصف باليمن، قبيل عيد الفطر .

واستندت المصادر في تصريحها، على مبادرة تقدم بها أحد مؤسسي حركة الشباب وهو المؤمن الخطيب محمد عزان، تتضمن 16 يندا تلبي مطالب التحالف العربي وأطراف النزاع اليمنية كافة.

وتبنت جماعة الحوثي هذه المبادرة، كما أكدت مصادر موالية لشرعية الرئيس هادي موافقة الحكومة اليمنية عليها لأنها تحفظ أمن البلاد وعيد المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة لأصحابها الشرعيين.

وسربت معلومات تفيد بموافقة سعودية على البنود المقترحة للاتفاق، وسط انباء عن تحركات دبلوماسية مكوكية لتبني المقترح من قبل الأمم المتحدة لتكون الجهة المخولة بمراقبة تنفيذ بنود المبادرة.

وتتمثل بنود المبادرة بـ:

  1. إطلاق سراح المعتقلين من السياسيين والصحفيين وكل من احتجز على ذمة الصراع القائم والاعتذار لهم ولذويهم.

  1. الخروج من البيوت والممتلكات التي تم الاستيلاء عليها بحجة أنها مملوكة لأشخاص مخاصمين أو معارضين أو مؤيدين.

  1. الإفراج عن وسائل الإعلام المصادرة والمحجوبة وإرجاع جميع ممتلكاتها وتمكين أصحابها من التصرف فيها دون مضايقات.

  1. إطلاق المرتبات والمستحقات المحتجزة الخاصة بالمعارضين والعمل على إرجاح المفصولين إلى وظائفهم التي أقصوا منها.

  1. التخلي عن المساجد والمراكز والجمعيات التي تم الاستيلاء عليها تحت أي ذريعة، وإرجاعها كما كانت من قبل دون فرض أي هيمنة.

  1. رفع النقاط المستحدثة التي يقيمها أي طرف من أطراف الصراع تحت أي ذريعة وإفساح المجال للناس كي يتحركوا بحرية.

  1. تتولى المجالس المحلية في عدن وتعز والضالع وشبوة وأبين ونحوها مسؤولية إدارة مُدنهم، وينسحب منها المحاربون.

  1. ترك الجمعيات والمنظمات الإنسانية تعمل بكامل حريتها في الأعمال الإغاثية دون تدخل من أطراف الصراع.

  1. مغادرة المواقع الحساسة بالنسبة لمختلف الأطراف للتخفيف من حالة التمترس والاستنفار النفسي، تمهيداً لتطبيع الأوضاع.

  1. يتولى أهالي مأرب وما جاورها مسؤولية خطوط نقل الكهرباء والغاز والبترول لتيسير وصولها إلى المدن الرئيسية دون عراقيل.

  1. يرفع الحضر على أي مواطن من العودة إلى الداخل أو المغادرة إلى الخارج أو التنقل في المحافظات، مهما كان ولاؤه أو معارضته لأي طرف.

  1. التزام كل فريق بالكف عن الأشخاص الذين حملوا السلاح مع الفريق الآخر، وتمكينهم من البقاء في بلادهم، ويرجأ حكم أي دعوى ضدهم لما يتفق عليه الجميع مستقبلاً.

  1. إيقاف حملات التحريض العدواني على الفرقاء وتجنب التعميم بالتوصيف بالألقاب القبيحة التي إنما تُسوِّغ للأتباع قتل الناس والإساءة إليهم دون وازع أخلاقي.

  1. دعوة علماء الدين من مختلف التوجهات إلى إصدار بيانات توضح تحريم الاقتتال على أساس مذهبي ويجرم ظاهرة تفجير المنازل والمساجد والأسواق تحت أي ذريعة، وتحذر من الدخول في أي شكل من أشكال الفتن.

  1. التمهيد للعمل على إعلان جميع المدن خالية من السلاح والمسلحين بما فيها معسكرات الجيش والأمن والإبقاء على شرطة غير مسلحة.

  1. أشياء أخرى يمكن اتخاذها تصب في مصلحة تسوية الوضع وإيقاف النزيف الداخلي الذي لا يمكن إلا أن يكون عامل ضعف للجميع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com