اليمن.. اشتباكات وغارات عقب ساعتين من الهدنة

اليمن.. اشتباكات وغارات عقب ساعتين من الهدنة

المصدر: إرم- عدن

جدد التحالف العربي قصفه لتجمعات الحوثيين ومخازن السلاح التابعة لمليشيات صالح والحوثي، بعد ساعتين فقط من سريان الهدنة الإنسانية فجر اليوم، إثر خرق الحوثيين للهدنة في تعز وعدن وصنعاء.

وحاولت المليشيات التابعة لتحالف الحوثي والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، استغلال الهدنة لإعادة الانتشار والتسليح حيث حركت قبيل بدئها بساعات تعزيزات عسكرية ضخمة صوب تعز ما تسبب بتجدد الاشتباكات مع المقاومة.

وإثر تحركات مريبة في صنعاء رجحت مصادر أنها محاولات للحوثيين لنقل عتاد عسكري وصواريخ نحو مخازن جديدة في صنعاء، تجدد القصف الذي استهدف مخازن للسلاح في جبل نقم وفي مناطق بشمال وجنوب العاصمة.

وزعم سكان محليون أن ”طيران التحالف العربي حلق بكثافة“، فجر اليوم السبت، فوق سماء مدينة تعز، وذلك بعد أكثر من ساعة على سريان الهدنة الإنسانية في البلاد.

وقال شهود عيان إن ”الطيران شن غارة على رتلٍ عسكريٍ للحوثيين في جبل الزنوج قام بخرق الهدنة وحاول التقدم إلى مواقع المقاومة في جبل جرة الاستراتيجي وسط تعز“.

وأكدوا أن ”اشتباكات اندلعت بعد الهدنة في جبهة الضباب جنوبي غرب تعز، وأن المجلس العسكري التابع للمقاومة الشعبية اتهم الحوثيين بخرقها وقصف مواقع المقاومة بالقذائف من جهة اللواء 35 الذي يسيطرون عليه“.

وفي سياق متصل، أوضح سكان محليون في مدينة عدن، أن ”الحوثيين قاموا بخرق الهدنة وقصفوا بقذائف الهاون أحياء المنصورة وبئر أحمد.“.

هذا ولم يصدر أي من طرفي الأزمة اليمينة أى بيان رسمي، حول تلك التطورات حتى الآن، لا سيما وأنها جاءت بعد سريان هدنة إنسانية في البلاد.

وبعد منتصف ليل أمس الجمعة، دخلت الهدنة الانسانية الثانية التي دعت لها الأمم المتحدة في اليمن، حيز التنفيذ، وسط هدوء حذر تشهده غالبية المدن اليمنية.

وتستمر الهدنة حتى آواخر شهر رمضان المبارك، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة في بيان لها، أول أمس الخميس، وقالت إنها قابلة للتمديد، وذلك لتأمين إدخال المساعدات الإنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com