أوامر باستمرارها رغم الاتفاق على الهدنة.. صالح والحوثي يبدآن بتنفيذ خطة عسكرية جديدة

أوامر باستمرارها رغم الاتفاق على الهدنة.. صالح والحوثي يبدآن بتنفيذ خطة عسكرية جديدة

أكدت مصادر مطلعة، بدء تحالف صالح والحوثي بخطة عسكرية لاحتلال أضخم مشروع صناعي يمني في  بلحاف، تتضمن استمرار التقدم رغم إعلان الهدنة.

وما زالت المليشيات تتقدم صوب محطة الغاز المسال الضخمة وهي على بعد 30 كم فقط عنها.

وكانت الشركة اليمنية للغاز المسال أعلنت حالة الطوارئ في 14 نيسان الماضي وأجلت عمالها موظفيها بسبب الحالة الأمنية في البلاد ما تسبب بتوقف إنتاج الشركة.

 بغضون ذلك قتل 3 مدنيين وأصيب 17 آخرون، مساء أمس الأربعاء، إثر قصف للحوثيين استهدف أحياءً سكنية بمدينة تعز جنوبي اليمن.

وأوضح سكان محليون ”أن الحوثيين مدعومين بقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، قصفوا بالمدفعية والدبابات أحياء الروضة وكلابة وعصيفرة والجمهوري“.

وأشار السكان ”أن منزلًا سكنيًا في حي الروضة احترق جراء قصفٍ بقذيفة هاون أطلقها الحوثيون من جبل الحرير ومعسكر القوات الخاصة الذي يسيطرون عليه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com