مصادر مطلعة تزف البشرى لليمنيين.. هدنة تختلف عن سابقاتها ولا خروقات متوقعة

مصادر مطلعة تزف البشرى لليمنيين.. هدنة تختلف عن سابقاتها ولا خروقات متوقعة
عاجل

في الوقت الذي تحدثت به مصادر متطابقة عن موافقة الأطراف اليمنية كافة على بدء سريان هدنة إنسانية، ما زالت الاشتباكات مستمرة في بعض المناطق، في انتظار الإعلان الرسمي عن اتفاق وقف إطلاق النار.

ففي شبوة قامت مليشيات الحوثي بمهاجمة قبائل لقموش في محاولة للتقدم نحو المكلا للسيطرة على محطة بالحاف، وسط انباء تؤكد استمرار الاشتباكات، رغم الموافقة على الهدنة.

وفي حضرموت ما زالت الاشتباكات مستمرة أيضا، بعد شن مليشيات صالح والحوثي هجوما على مفرق العبر الحدودي.

ووسط مخاوف من هدنة هشة، أكد مراقبون أن الحوثيين لا يستطيعون تنفيذ أي خروقات بسبب المراقبة الدولية الصارمة هذه المرة.

ورجحت مصادر مطلعة، التزاما حوثيا بالهدنة لأسباب متعلقة بالأزمة الحادة التي تمر بها جماعة الحوثي وانهيار قواها العسكرية بعد أشهر من الصراع وضربات التحالف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com