صالح يبدأ غدا تنفيذ خطة 7 يوليو

صالح يبدأ غدا تنفيذ خطة 7 يوليو

صنعاء- يحاول الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، إحياء ذكرى 7 يوليو بتحقيق انتصار في عدن يؤكد فرض سيطرة مليشياته على الأرض لتوجيه رسالة سياسية لخصومه في جنوب اليمن.

وتحدثت مصادر عن خطة عسكرية جرى التوافق عليها مع الحوثيين، لتكثيف الهجمات العسكرية في عدن لفرض السيطرة على المزيد من المزاقع الإستراتيجية بحلول السابع من يوليو وهو اليوم الذي  دخلت فيها قوات صالح إلى مدينة عدن في 1994 بعد سبعين يوماً من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.

وتقتضي الخطة العسكرية، تكثيف قصف الأحياء والمدن الجنوبية، وجلب تعزيزات إضافية إلى الجنوب.

وقالت المصادر، إن كثيرا من الانسحابات التي قام بها الحرس الجمهوري الأسبوع الماضي ينطوي تحت هذه الخطة، لإعادة تجميع القوات لشن اجتياح متوقع البدء به يوم السابع من يوليو.

وفي هذه الأثناء، جددت ميليشيات الحوثي و صالح فجر اليوم قصفها العشوائي على أحياء سكنية في مديرية المنصورة بمدينة عدن مخلفة عددا من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وقالت مصادر محلية لمراسل ”إر“م في عدن إن قذائف كاتيوشا أطلقتها ميليشيات الحوثي وصالح على منازل المواطنين في بلوك 11 بمديرية المنصورة أسفرت عن مقتل شخص على الأقل بحسب الحصيلة الأولية وإصابة 5 آخرين بجروح.

وتعرض عدد من منازل المواطنين في مديرية دار سعد شمال عدن لإطلاق نار كثيف من قبل ميليشيات الحوثي وصالح ما تسبب بإصابة أكثر من 8 مدنيين بجروح بعضها  خطيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة