اليمن

أصغر محكوم سعودي بالقصاص يناشد الأمير محمد بن سلمان لعتق رقبته
تاريخ النشر: 16 يونيو 2015 23:22 GMT
تاريخ التحديث: 16 يونيو 2015 23:22 GMT

أصغر محكوم سعودي بالقصاص يناشد الأمير محمد بن سلمان لعتق رقبته

عبدالمحسن الغامدي دخل دار الملاحظة بعمر 15 عاماً، وينتظر حكم الإعدام قصاصاً بحد السيف.

+A -A
المصدر: إرم - من ريمون القس

ناشد أصغر سجين محكوم عليه بالقصاص في منطقة الباحة جنوب المملكة الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد ووزير الدفاع التدخل عند ذوي الدم لإعتاق رقبته من حد السيف.

ونقلت صحيفة محلية عن عبدالمحسن الغامدي ”أتممت صيام الأيام التي فاتتني، وسدّدت ديوني؛ كوني أعلم أن هذا هو آخر رمضان أصومه إذا لم يكتب الله لي العفو، وبدأت أحسب الأيام والليالي والقلق ينتابني، وأتخيل دخول رجال الأمن عليّ في أي لحظة لاصطحابي لساحة القصاص وتنفيذ حكم القصاص بحقي“.

ودخل ”الغامدي“ دار الملاحظة في الباحة وعمره 15 عاماً بسبب جريمة قتل ارتكبها حينها، وينتظر تنفيذ حكيم الإعدام قصاصاً بحد السيف.

وواصلت عائلته مناشدتها لكل مَن يستطيع التدخل والشفاعة لابنها، فيما أشار أحد أقارب ”الغامدي“ إلى أن ذوي الدم يلتقون كل من يتوسط لديهم باستقبال طيب، إلا أن والد القتيل لم يتحرك عن موقفه حتى الآن.

وتشير التقارير إلى أن ”الغامدي“ أتم حفظ أجزاء من القرآن الكريم، ويحظى باحترام زملائه ومنسوبي دار الملاحظة؛ نظراً لحُسن خلقه واحترامه للمتواجدين بدار الملاحظة.

وتعاقب السعودية، التي تطبق الشريعة الإسلامية، بالإعدام جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات وممارسة السحر.

و نفذت وزارة الداخلية السعودية حكم الإعدام بالشخص رقم 100 خلال العام الجاري، وهو رقم قياسي مقارنة مع السنوات السابقة؛ حيث تم إعدام 87 شخصاً طيلة العام 2014، مقابل 78 شخصاً طيلة العام 2013.

وكانت السعودية قد حققت رقماً قياسياً في عمليات الإعدام في العام 1992 بنحو 192 حالة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك