ضوابط جديدة لسفر المرأة تثير جدلاً في السعودية‎

ضوابط جديدة لسفر المرأة تثير جدلاً في السعودية‎

المصدر: إرم – من قحطان العبوش

تسبب الكشف عن نية السعودية وضع ضوابط جديدة لسفر المرأة، في إشعال موجة جدل واسعة بين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، وانقسامهم بين مؤيد للخطوة ومعارض لها بحجة مخالفة الشريعة الإسلامية.

وأعلن مدير الإدارة العامة للجوازات في المملكة، اللواء سليمان اليحيى، أن الإدارة ماضية قدماً في وضع ضوابط جديدة لتحديد صلاحيات سفر المرأة وتسهيل إجراءاتها دون إذن ولي أمرها، وأن الضوابط الجديدة لن تعتمد على عمر المرأة بل على ماهية الخروج وأسباب السفر.

ولم يكشف المسؤول السعودي في تصريحاته الصحفية المثيرة عن تفاصيل دقيقة عن الضوابط الجديدة، واكتفى بالقول أن إجراءات سفر المرأة من دون تصريح ليست مرتبطة بالجوازات فقط ولكن بجهات أخرى، منها وزارة العدل ووزارة الشؤون الاجتماعية وغيرهما من الجهات.

ومع ذلك، فإن جدلاً واسعاً اندلع بين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي حول ماهية الضوابط الجديدة وما إذا كانت تتضمن تسهيلاً في إجراءات سفر المرأة، أم أنها ستراعي تطبيق الشريعة الإسلامية في هذا الشأن.

وعلى موقع ”تويتر“ الذي يعد ساحة النقاش الرئيسية للسعوديين، انقسم المغردين بشكل واضح بين مؤيد لضوابط جديدة لسفر المرأة تتضمن تسهيلات في سفرها، وبين معارض لضوابط جديدة تمثل خروجاً عن الشريعة الإسلامية المطبقة في المملكة.

وقال أحد المغردين الداعين لتسهيل سفر المرأة معلقاً على الهاشتاج المتفاعل ”#ضوابط_سفر_المرأة_السعودية“ ”اللي يجي منهم المشاكل عادة خارج المملكة، الرجال، ولا لهم ضوابط بالسفر، واللي مايجي منهن مشاكل لهن“.

وكتب مغرد آخر منتقداً الضوابط الحالية لسفر المرأة قائلاً ”سفرها مرتبط بولي الأمر والجوازات ووزارة الداخلية ووزارة العدل ووزارة الشؤون الاجتماعية، تهريب مخدرات مو سفره“.

ورد أحد المغردين الذين يخشون أن تمثل الضوابط الجديدة خروجاً على الشريعة الإسلامية المحافظة قائلاً ”انتو خليكم على ضوابط الدين الحنيف وكثر الله خيركم راضين“.

وقالت مغردة أخرى في السياق ذاته ”بصراحة اللي صرح هالقرار خبيث، الأوضاع ماتطمن وحروب وتبي تفلت المرأة تسافر ترا ما نبي شي مكتفين بالأمن والأمان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com