أنباء “خطيرة” تهدد بنسف جنيف اليمني قبل بدئه

أنباء “خطيرة” تهدد بنسف جنيف اليمني قبل بدئه

عدن- أكدت مصادر من المقاومة الشعبية، أن أطرافا من المقاومة أبدت رفضها لفكرة التفاوض مع الحوثيين ورفضها مؤتمر جنيف المنوي عقده بعد أيام للتباحث حول الأزمة اليمنية بمشاركة الحوثيين.

وتنبئ، هذه الخطوة بحسب مراقبين، إلى نسف جهود التسوية السياسية في اليمن.

وقالت الأطراف الرافضة للتفاوض، إن الحوثيين غير جادين أو صادقين في مساعي التهدئة والتفاوض معهم هو مضيعة للوقت، تكسبهم فرصة لتوسيع نفوذهم على الأرض.

واعتدات جماعة الحوثي، على بذل جهود سياسية على النقيض تماما مما يحدث على أرض الواقع، كما اعتادت على خرق تعهداتها بوقف القتال، ومواصلة أعمالها العدائية رغم إعلان الهدنة.

وأصدرت المقاومة الشعبية في إب بيانا طالبت به الرئيس هادي برفض التفاوض مع الحوثيين، مشيرين إلى أن التفاوض معهم يكسبهم الشرعية.

وأكدت المقاومة رفضها للتفاوض ومواصلة عملياتها العسكرية لدحر الحوثيين من المواقع التي يحتلونها في المحافظة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع