بوادر انشقاق خطير في المقاومة الجنوبية سببه المخلافي

بوادر انشقاق خطير في المقاومة الجنوبية سببه المخلافي

عدن- أكد قادة عسكريون جنوبيون في لحج وعدن، رفضهم تعيين حمود المخلافي قائدا للمقاومة الجنوبية، ورفض مسمى المقاومة الشعبية.

والمخلافي هو قائد المقاومة في تعز، ويرى المقاومون في عدن ولحج أن توحيد قيادة المقاومة وتغيير تسميتها إلى المقاومة الشعبية تهدف إلى تنحية القضية الجنوبية وتقضي على آمال عودة دولة الجنوب.

ووجه بعض المقاتلين الجنوبيين اتهامات للمخلافي، بان له دورا في مرور الحوثيين والقوات الموالية لصالح إلى عدن، عبر تعز تحت بصره، على حد تعبيرهم.

ووصف المقاتلون المخلافي، بالقائد الإصلاحي الذي تربطه علاقة وثيقة بالإخوان المسلمين، الذين هم عبارة خلايا نائمة في تعز تزود الحوثيين بالمعلومات الهامة لغزو الجنوب والتقدم نحو عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com