أثيوبيا تسلب صالح أبرز معاونيه وعقله المدبر

أثيوبيا تسلب صالح أبرز معاونيه وعقله المدبر
علي عبدالله صالح

صنعاء- كشفت مصادر يمنية متطابقة، أن ابن أخ الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، قد تقدم بطلب لجوء في دولة أفريقية الثلاثاء.

وقدم عمار محمد عبد الله صالح، الذي يعد العقل المدبر لصالح، طلب لجوء في أثيوبيا التي كان ملحقا عسكريا فيها.

وكان عمار صالح يشغل منصب وكيل جهاز الامن القومي، وهو أبرز الملازمين لصالح في الآونة الأخيرة، إلا أن ملاحقة طيران التحالف للمواقع المتواجد فيه صالح واستهدافها، أجبرته على التخلي عن عمه في أحلك الظروف للنجاة بحياته.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة ”الحوثي“ على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية ”إعادة الأمل“ في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شقًا سياسيًا يتعلق باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com