مليون يمني يتأهبون لتصحيح أوضاعهم في السعودية

مليون يمني يتأهبون لتصحيح أوضاعهم في السعودية

المصدر: إرم- من ريمون القس

دشن خالد بحاح نائب الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور، أمس الأحد، مركز الأمل في القنصلية اليمنية بمدينة جدة لتصحيح أوضاع ما يقارب من مليون شخص من المقيمين بصورة غير نظامية في المنطقة الغربية بالسعودية.

ويأتي ذلك تنفيذاً لأوامر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود الذي أمر، مؤخراً، بمنح اليمنيين المخالفين في المملكة تأشيرات زيارة لمدة ستة أشهر قابلة للتمديد والسماح لهم بالعمل استثناءً من الأنظمة مراعاة لما يجري في بلدهم من صراع مسلح.

وتعرف ”بحاح“، الذي يقيم والرئيس ”منصور“ في السعودية منذ بدء الصراع المسلح في اليمن، على خطوات عمل المركز وأقسامه المختلفة الرامية إلى سرعة انجاز المعاملات وتصحيح أوضاع المترددين عليه بكل يسر وسهولة، بحضور القنصل العام اليمني في جدة علي العياشي، ونائب رئيس غرفة جدة مازن بترجي، وعدد من مسؤولي القنصلية، وتعرف الجميع عن قرب على خطوات تصحيح الأوضاع عبر المركز الذي تديره القنصلية.

وأثنى ”بحاح“ على ”بادرة خادم الحرمين الشريفين (الملك سلمان) بتصحيح أوضاع اليمنيين المقيمين بصورة غير نظامية، ودفعهم للعمل مع أشقاءهم السعوديين بصورة كريمة، وأكد أن ذلك ليس غريبا على القيادة السعودية التي قدمت الغالي والنفيس لأشقائها في اليمن، ونجحت في إقامة تحالف دولي كبير لإنقاذ الوطن من أيدي الميلشيات الحوثية“.

وتم تجهيز المركز خلال 48 ساعة عبر إنشاء خيام متطورة مكيفة، ومجهزة بكل الخدمات بدعم ورعاية من الغرفة التجارية الصناعية بجدة شبيهة للخيام التي جرت أبان تصحيح أوضاع العمالة الأجنبية في السعودية قبل عامين، وجار العمل على مساندة طاقم السفارة بمتطوعين لتسريع العمل وتمكين الإخوة اليمنيين من الاستفادة من تصحيح أوضاعهم.

وتقدِّر وزارة الخارجية السعودية العدد المتوقع للمستفيدين من مبادرة التصحيح في عموم المملكة بمليونين أو ثلاثة ملايين يمني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com