بعد عاصفة الحزم وإعادة الأمل.. ما الاسم الذي ستحمله المرحلة الثالثة؟

بعد عاصفة الحزم وإعادة الأمل.. ما الاسم الذي ستحمله المرحلة الثالثة؟

عدن- أعلنت مصادر سعودية عن بدء المرحلة الثالثة من العمليات العسكرية في اليمن، التي تأتي بعد عاصفة الحزم وإعادة الأمل.

ولم تكشف المصادر عن اسم هذه المرحلة، إلا انها ألمحت إلى جديد فيها، في إشارة إلى عمليات برية محتملة، على الأغلب ستتم عبر تجهيز جيش من المقاومة وقوات القبائل لاقتحام صعدة وصنعاء.

وقال مراقبون إن مسمى المرحلة الثالثة من العمليات، سيتم إطلاقه خلال الساعات القادمة.

ومع بدء المرحلة الثالثة من العمليات، شنت طائرات التحالف العربي غارات مكثفة على المضادات الأرضية بصنعاء وعلى مقر الدفاع الجوي الذي تم اسنهدافه بثلاثة صواريخ، فجر اليوم.

وأكدت مصادر من المقاومة الشعبية بجنوب اليمن اليوم، أن اشتباكات عنيفة تدور في هذه الأثناء بين المقاومة والمقاتلين الحوثيين في مناطق الممدارة وحي البساتين بعدن.

وقالت المصادر، إن المقاومة دمرت رتلا عسكريا تابعا للحوثيين بحي البساتين ما اجبرهم على التراجع.

وقصفت طائرات التحالف العربي، السبت، معسكرين جنوبي العاصمة صنعاء تُسيطر عليهما جماعة “أنصار الله” الشهيرة بـ”الحوثيين” وموالون للرئيس اليمني علي عبدالله صالح، حسب شهود عيان.

وأفاد شهود العيان أن قصفاً عنيفاً شنّته طائرات التحالف العربي على معسكر “ضبوة”، التابع لقوات الحرس الجمهوري (سابقاً)، وآخر طال معسكر الاحتياط بمنطقة “السواد”، وهما معسكران يسيطر عليهما موالون لصالح وجماعة الحوثي، دون أن يتسن معرفة ما أحدثه القصف من خسائر.

وبين الحين والآخر، تغير طائرات التحالف على معسكرات في أنحاء متفرقة من اليمن، تتهمها بأنها توالي صالح والحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع