بعد المقاومة الشعبية.. جيش القبائل يفتح جبهة جديدة ضد الحوثيين

بعد المقاومة الشعبية.. جيش القبائل يفتح جبهة جديدة ضد الحوثيين

صنعاء- بدأت القبائل اليمنية واحدة تلو الأخرى في دخول تحالف لردع الانقلابيين في البلاد لفتح جبهات قتال جديدة ضد الحوثيين بالمناطق كافة.

هذه المرة من محافظة ذمار، حيث اعلنت قبيلة عنس ذات الثقل الاستراتيجي، فتح جبهة ضد الحوثيين، وتوقع مراقبون انضمام المزيد من القبائل في تحالف سيكون نواة للجيش اليمني الوطني الذي سيتم تسليحه ودعمه عربيا ودوليا.

وفي هذه الأثناء ، شنت طائرات التحالف غارات جوية عنيفة على فج عطان في صنعاء فجر اليوم، مستهدفة مخازن أسلحة تابعة للحوثيين وقوات صالح.

واندلعت النيران بمحيط المكان المستهدف، وأكد شهود عيان سماعهم دوي انفجارات ضخمة.

ووجهت طائرات التحالف صواريخها نحو دار الرئاسة مجددا، وسط إطلاق كثيف من المضادات الأرضية التي عمد الحوثيون على نصبها فوق أسطح البنايات السكنية.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة الحوثي على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع