اليمن

وزير الصحة السعودي يقضي على ظاهرة استجداء مواطنيه للعلاج
تاريخ النشر: 11 مايو 2015 6:18 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2015 6:18 GMT

وزير الصحة السعودي يقضي على ظاهرة استجداء مواطنيه للعلاج

خالد الفالح يتفاعل مع طلبات المواطنين في الحصول على أوامر العلاج عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتوجيه الإدارة المختصة بسرعة التجاوب مع طلباتهم.

+A -A
المصدر: إرم – ريمون القس

تعهد خالد الفالح وزير الصحة السعودي الجديد بالقضاء على ظاهرة ”استجداء“ المواطنين للعلاج الحكومي عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتفاعل ”الفالح“ مع طلبات المواطنين في الحصول على أوامر العلاج عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بتوجيه الإدارة المختصة بسرعة التجاوب مع طلبات العلاج ووضع آليات مقننة للتعامل معها مباشرة، وهو ما يجعل استجداء المواطن للعلاج أول الملفات المهمة التي ينوي الوزير القضاء عليها.

وتشهد الصحف المحلية والصفحات الشخصية للمسؤولين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، العديد من طلبات مواطنين يعانون من أمراض مزمنة، وعلاجها مكلف، ويطالبون المسؤولين أو فاعلي الخير بمساعدتهم في توفير العلاج أو دفع المستحقات المالية لعمل جراحي مكلف، وهو ما يشبه نوع من الاستجداء في ظل عيشهم في إحدى أغنى دول العالم دون وجود نظام ضمان صحي متكامل.

وكانت آخر تلك الحالات؛ معاناة المواطن تركي الشمري من مرض خطير في قدميه، وتفاعل الوزير مع حالته حيث يعمل حالياً ”على وضع آليات جديدة تعمل على تسهيل إجراءات الإحالة بحسب تغريدة له على موقع تويتر، الأكثر شعبية لدى المواطنين السعوديين“.

ويشغل المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح منصب وزير الصحة منذ أن كلفه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يوم 29 أبريل/نيسان الماضي بالإضافة إلى تعيينه رئيساً لمجلس إدارة شركة أرامكو عملاق النفط السعودية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك