أخبار

تاريخ النشر: 06 مايو 2015 17:02 GMT
تاريخ التحديث: 06 مايو 2015 17:05 GMT

السلطة الفلسطينية تتهم حماس بدعم جماعة تؤيد الحوثيين

الناطق باسم المؤسسة الأمنية الفلسطينية اللواء عدنان الضميري يقول إن حركة "الصابرين" التي ظهرت في غزة مؤخراً، هي جماعة جهادية تدعم إيران والحوثيين وتتبناها حركة حماس.

+A -A
المصدر: إرم - رام الله

اتهم الناطق باسم المؤسسة الأمنية الفلسطينية اللواء عدنان الضميري حركة حماس، باحتضان ودعم مجموعة مسلحة في غزة تسمى ”حركة الصابرين“، وتعلن تأييدها للحوثيين في اليمن.

وكشف الضميري، خلال مؤتمر في رام الله، أن حركة ”الصابرين“ التي ظهرت في قطاع غزة مؤخراً، هي جماعة جهادية تدعم إيران والحوثيين وتتبناها وترعاها حركة حماس.

وأوضح أن حماس تحكم سيطرتها على المواطنين في غزة، معتبرا أن القطاع بات تحت سيطرة القسام، ويعيش المواطنون هناك حالة شبيهة بمنع التجول.

وأشار إلى أن حركة حماس تحاول تصدير أزماتها الداخلية، عبر تأليب الرأي العام في الضفة الغربية، تحت مسمى الاعتقالات السياسية.

وقال إن أجهزة الأمن اكتشفت في الفترات الأخيرة خلايا مالية تابعة لحماس، إضافة إلى أشخاص يتم توجيههم لجمع معلومات حول السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية.

ودعا الضميري وسائل الاعلام بعدم الانجرار إلى ما أسماها الحملة الدعائية الكاذبة التي تروج لها حركة حماس، وهي أن الأجهزة الامنية تقوم بالاعتقال على خلفية الانتماء السياسي.

وكانت حماس قد أعلنت في بيان لها تعليقا على الأحداث في اليمن، أنها تقف مع ”الشرعية“، مؤكدة أنها تقف مع خيار الشعب اليمني الذي اختاره وتوافق عليه ديمقراطيا ومع وحدة اليمن وأمنه واستقراره، والحوار والتوافق الوطني بين أبنائه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك