محافظ مأرب: أُعطيت صنعاء وعمران وقبلها صعدة للحوثيين – إرم نيوز‬‎

محافظ مأرب: أُعطيت صنعاء وعمران وقبلها صعدة للحوثيين

محافظ مأرب: أُعطيت صنعاء وعمران وقبلها صعدة للحوثيين
خبر عاجل

مأرب، (اليمن) – قال سلطان العرادة، محافظ مأرب شرقي اليمن، اليوم الإثنين، إن جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، فرضت على أهل المحافظة الحرب، رغم عدم رغبة الناس في القتل والتدمير، مضيفاً أنهم يدافعون عن أنفسهم.

وخلال اجتماع للمكتب التنفيذي للمحافظة، اتهم ”العرادة“، الحوثيين بأنهم ”عدو صائل (معتد) ومليشيات تغزو البلاد، لفرض أجندات خارجية على الناس، وبقوة السلاح، دون مبرر منطقي وعقلاني“.

وأضاف ”لم نغز صعدة (معقل الحوثيين)، ولم نهاجم أحداً، وقد فرض الحوثيون علينا الحرب، ونحن ندافع عن أنفسنا وعن مصالح الشعب اليمني“، في إشارة إلى النفط والغاز والطاقة الكهربائية التي تُصدّرها مأرب لجميع مناطق البلاد.

 واستبعد ”العرادة“، اللجوء إلى ”قطع النفط عن العاصمة صنعاء كورقة ضغط على الحوثيين“، مشيرا إلى أن هذا لن يتم وهو على رأس هرم السلطة في مأرب“.

ومضى قائلا ”أُعطيت صنعاء وعمران، وقبلها صعدة للحوثيين لكنهم عجزوا عن إقامة دولة، وظلّوا عبارة عن مليشيا مسلحة“.

وتدور منذ أسابيع مواجهات عنيفة بين المقاومة الشعبية والحوثيين في مناطق مختلفة من محافظة مأرب شرقي اليمن، في محاولة من الحوثيين للتوغل داخل المحافظة.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جماعة الحوثي بشأن ما ورد في تصريحات المحافظ.

ويوم 21 أبريل/ نيسان الماضي، أعلن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، انتهاء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية التي بدأها يوم 26 مارس/ آذار الماضي، وبدء عملية ”إعادة الأمل“ في اليوم التالي، التي قال إن من أهدافها شقا سياسيا متعلقا باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة من خلال غارات جوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com