الرياض تطلب التحقيق مع نائب كويتي ”أساء“ للسعودية

الرياض تطلب التحقيق مع نائب كويتي ”أساء“ للسعودية

الكويت ـ قدمت السفارة السعودية في الكويت مذكرة لوزارة الخارجية الكويتية تطلب فيها التحقيق فما أسمته ”الإساءات المتكررة من جانب عضو مجلس الأمة (البرلمان) عبدالحميد دشتي (شيعي)، التي وجهها إلى المملكة في وسائل إعلام“.

وطالبت السفارة، بحسب مصادر دبلوماسية، بتحويل دشتي إلى ”النيابة العامة ومحاكمته“.

وهاجم دشتي الأسبوع الماضي، في قناة ”المنار“ اللبنانية المملوكة لـ ”حزب الله“ اللبناني، السياسة السعودية في تعاطيها مع الملف اليمني.

وقال إن عملية ”عاصفة الحزم“ التي قادتها السعودية ”ستدمر كل دول الخليج“.

كما رأى، في لقاء له أمس السبت، مع قناة الميادين (لبنانية خاصة)، أن ”منظومة مجلس التعاون أصبحت عبئا علينا (الكويت) وأدخلتنا في حروب واتفاقيات أمنية مخالفة للدستور“، حسب قوله.

وأضاف أن ”الشعب الخليجي منقسم نصفين بشأن الحرب في اليمن“.

ومضى دشتي قائلا ”عندما تتخلى الدول العربية عن سوريا والحوثيين والفلسطينيين سيذهبون إلى إيران“.

وفي تصريحات سابقة من داخل مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي قال دشتي: ”إن الخوف على الكويت ليس من إيران والعراق، وإنما من السعودية“، مضيفا أن المملكة ”داعمة للإرهاب“، من دون أن يقدم دلائل تثبت ما يقول.

وحققت النيابة العامة الكويتية، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مع دشتي ووجهت له تهمة ”تعريض الكويت لخطر قطع العلاقات مع دولة شقيقة“، بعد أن كتب، في سبتمبر/أيلول الماضي، عبر حسابه بموقع ”تويتر“، إن ”الشعب البحريني سينتصر ويرحل الغزاة“، من دون أن يوضح من يقصد بالغزاة، ما جعل السفارة البحرينية في الكويت تتقدم بشكوى لدى وزارة الخارجية الكويتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com