طهران تستعرض قوتها: لن نترك خليج عدن

طهران تستعرض قوتها: لن نترك خليج عدن

طهران ـ أكد قائد القوة البحرية التابعة للجيش الايراني، الادميرال حبيب الله سياري، أن السفن الحربية الإيرانية لم تغادر خليج عدن، وسترابط في هذه المنطقة بقوة.

وقال الاميرال سياري إن البحرية الايرانية ستواصل بقوة دورياتها في خليج عدن بهدف توفير الأمن للسفن التجارية، مشددا على عدم السماح لأحد بان يقوم بتفتيش غير مبرر لتلك السفن.

وردا على سؤال حول الاتهامات السعودية والأمريكية القاضية بان المجموعة البحرية الايرانية تنقل الأسلحة للحوثين في اليمن، قال الاميرال سياري: هذا ليس صحيحا. مهمة هذه المجموعة واضحة تماما، وليس هناك ما لايمكن رصده، ولكن أن نغادر المنطقة ونفقد السيطرة الأمنية على سفننا التجارية على خلفية هذه المزاعم، فهذا لن يحدث بتاتا“.

وحول تعزيز القوة البحرية الايرانية في شمال بحر العرب وخليج عدن تزامنا مع عاصفة الحزم في اليمن، أوضح الاميرال سياري: إن ”القراءة التي تزعم بان إيران أرسلت اسطولها الى خليج عدن تزامنا مع العدوان السعودي، غير صحيحة اطلاقا. إننا ومنذ العام 2007 متواجدون في منطقة شمال المحيط الهندي وخليج عدن ومضيق باب المندب والبحر الأحمر، والهدف من تواجدنا في هذه المنطقة الواسعة، هو الأهمية التي تحظى بها هذه المنطقة“.

وتتهم السعودية طهران بدعم الحوثيين، وهي لذلك ترفض أي دور إيراني في الملف اليمني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com