بين سنحان والمنفى الآمن.. ساعات حاسمة تحدد مصير صالح

بين سنحان والمنفى الآمن.. ساعات حاسمة تحدد مصير صالح

المصدر: إرم- الرياض

تواردت أنباء تناقلتها مواقع يمنية، تحدثت عن الموقع الذي كان يحتمي به الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في منطقة سنحان التي تقع جنوب العاصمة صنعاء.

وتزامنت الأنباء المتحدثة عن مكان الاختباء، مع أنباء أخرى، تؤكد قبول الرئيس اليمني السابق بالخروج هو وأفراد عائلته من اليمن، والتخلي عن المطالبة بأي مناصب سياسية بالبلاد، مقابل ضمان حصانة له ولأفراد أسرته، تحميه من عقوبات أو محاكمات مستقبلية.

وأوردت شبكة سي ان ان على لسان دبلوماسي سعودي، أن صالح أبدى رغبته بتسوية سياسية تضمن خروجه الآن من البلاد.

وفي الوقت ذاته، أفادت تقارير صحافية، أن وفدا من حزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه صالح، قد اجتمع الأربعاء في الرياض، مع السفراء؛ السعودي والبريطاني والأمريكي الذين يمثلون بلدانهم في اليمن، للتباحث حول تأمين خروج آمن للرئيس صالح.

وأكدت صحيفة الشرق الأوسط، التي أوردت أسماء الوفد المشارك بالمباحثات تلك، أن الوفد ذاته يعتزم اليوم الاجتماع مع أمين عام مجلس التعاون الخليجي، الدكتور عبد اللطيف الزياني للغرض ذاته.

ويتوقع مراقبون، أن تحمل الساعات القادمة، تطورات ستحدد مصير الرئيس المخلوع صالح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com