عاصفة الحزم تكثف غاراتها على معاقل الحوثيين وسط وجنوب اليمن

عاصفة الحزم تكثف غاراتها على معاقل الحوثيين وسط وجنوب اليمن
عاصفة الحزم

عدن- شنت قوات ”عاصفة الحزم“ مساء الاثنين قصفا جويا عنيفا على مواقع عسكرية وقوات تابعة للحوثيين والرئيس السابق علي صالح في عدن والضالع (جنوب)، والبيضاء (وسط)، بحسب مصادر عسكرية وشهود عيان.

وقالت المصادر إن قوات تحالف ”عاصفة الحزم“ شنت مساء  قصفا جويا وبحريا على قوة عسكرية تابعة للحوثيين كانت في طريقها إلى محافظة عدن، مشيرة إلى أن قوات التحالف استهدفت القوة القادمة من محافظة لحج، أثناء وصولها إلى منطقة بئر أحمد التي تقع شمال غرب عدن.

كما شن طيران التحالف في الوقت نفسه، قصفا جويا على معسكر الصدرين الواقع بمنطقة مريس التابعة لمحافظة الضالع ويتبع الرئيس السابق، ويضم مخازن أسلحة ثقيلة ومتنوعة.

أما في محافظة البيضاء فقد استهدف الطيران موقعا عسكريا يتبع لواء المجد الموالي لجماعة الحوثي، بمنطقة مكيراس مستهدفا مخازن الأسلحة التي يستخدمها الحوثيون حسب المصادر.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة ”الحوثي“ ضمن عملية ”عاصفة الحزم“، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com