عاجل.. لواء يمني جديد يعلن تأييده للشرعية

عاجل.. لواء يمني جديد يعلن تأييده للشرعية
عاجل

دبي – قالت قناة العربية إن قائد أركان اللواء 11 بحرس الحدود اليمني  أعلن تأييده للشرعية وانشقاقه عن موالاة صالح، ويأتي هذا بعدما أعلن كل من اللواء 111 و112 مشاة التابعين للمنطقة الثالثة والمرابطين في محافظ مأرب، ولاءهما للشرعية، حيث شاركوا أمس في القتال الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ويرى المراقبون العسكريون أن الغارات الجوية، التي بدأت قبل أسبوعين بمعدل 35 غارة يوميا وارتفعت إلى 80 غارة وأخيرا إلى 120 غارة، ستدفع كثيرا من أولية الجيش إلى تغيير ولاءاتهم خلال الفترة المقبلة.

تاريخ من الانقسام

وبدأ الفساد والانقسامات الداخلية والولاءات لأطراف متنافسة داخل الجيش قبل الإطاحة بصالح لكنها بلغت الآن مرحلة حرجة.

شكل صالح قاعدة سياسية منافسة عندما عين اللواء الأحمر – وهو حليف وثيق لحزب الإصلاح فرع جماعة الإخوان المسلمين في اليمن – ليتولى مسؤولية الحملة التي استمرت بين عامي 2004 و 2010 ضد المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون الآن على معظم محافظات اليمن.

وعندما اندلعت الاحتجاجات الشعبية الحاشدة في 2011 انحازت قوات الأحمر للمتظاهرين وبينهم أنصار حزب الإصلاح واشتبكت مع وحدات من الجيش موالية لصالح الذي اضطر للتنحي ليتولى المسؤولية نائبه هادي الذي لم تكن له قاعدة سياسية خاصة به.

وحاول هادي توحيد الجيش في عام 2012 وعزل الأحمر من قيادة الفرقة الأولى المدرعة وعينه مستشارا عسكريا. لكن مصادر مطلعة قالت إن على مستوى الجنود ظلت الفرقة موالية لقائدها القديم بينما احتفظت فرق أخرى بعلاقاتها بالرئيس السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com