حوثيون يفجرون منزل زعيم قبلي في إب

حوثيون يفجرون منزل زعيم قبلي في إب
عاجل

عدن – قال شهود عيان إن مسلحين حوثيين فجروا، اليوم السبت، منزل زعيم قبلي في محافظة إب، وسط اليمن، كما قاموا باقتحام ونهب محتويات أكبر مجمع تجاري في محافظة عدن، جنوبي البلاد، فيما اقتحمت مجموعة أخرى منزل عضو بمجلس النواب اليمني، بالعاصمة صنعاء.

وأوضح سكان محليون في منطقة ”القفر“، بمحافظة إب، أن الحوثيين قاموا، مساء اليوم، بتفجير منزل الشيخ حمود نعمان البرح، الزعيم القبلي والقيادي بحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح؛ لمناهضته تواجد مليشياتهم في المنطقة.

وأفادوا بأن الحوثيين انتشروا بكثافة في مديرية ”القفر“ التي يشغل ”البرح“ أمينا عاما للمجلس المحلي فيها، وقاموا بتفجير منزله، بالتزامن مع حملة اعتقالات لناشطين مناهضين لهم وخصوصا من حزب التجمع اليمني للإصلاح (إخوان اليمن).

والشيخ حمود نعمان البرح، هو شيخ منطقة القفر بمحافظة إب ونجل عضو البرلمان عن حزب صالح ”نعمان البرح“، لكنه يناهض تواجد الحوثيين في محافظة إب، وخاض معهم مواجهات مسلحة منذ فبراير/ شباط الماضي، رغم انتمائه الحزبي لحزب صالح (المؤتمر الشعبي العام).

وفي فبراير/ شباط الماضي، اعتقله مسلحو الحوثي مع ثلاثة من مرافقيه بسبب تكوين جبهة من القبائل للقتال ضدهم، لكنهم أفرجوا عنه بعد أيام بوساطة قبلية.

ومنذ ليل الجمعة، تدور معارك بين القبائل ومسلحين من جماعة الحوثي في مديرية المخادر بمحافظة إب، أسفرت عن مقتل 20 حوثيا و4 من مسلحي القبائل، بحسب مصدر أمني، تحدث للأناضول في تصريح سابق.

وسيطر الحوثيون على محافظة إب، وهي من كبرى محافظات اليمن كثافة سكانية، أواخر العام الماضي، ونصبوا فيها نقاط تفتيش بجميع الشوارع، كما فرضوا الموالين لهم على رأس المواقع السيادية.

وفي سياق متصل، تعرض مجمع ”عدن مول“ التجاري الخاص بمدينة عدن (جنوب) لاقتحام ونهب من قبل مسلحين وقوات موالية للحوثيين، بحسب عاملين في المجمع، وشهود عيان.

وقالت المصادر، إن مسلحين حوثيين هاجموا مجمع عدن مول، الذي يعد أكبر سوق تجاري في محافظة عدن، ويقع بين منطقتي كريتر وخور مكسر، واعتدوا على حراسته، ثم قاموا بنهب محتوياته والتمركز بداخله.

وبحسب المصادر، فقد تم احتجاز عدد من أفراد الحراسة من قبل القوات الموالية للحوثيين، وإطلاقهم في وقت لاحق.

وفي حادث ثالث، اقتحم مسلحون حوثيون، منزل جعبل طعيمان، عضو مجلس النواب اليمني والزعيم القبلي البارز في صنعاء، حسب مصدر في عائلته.

وقال المصدر طالبا عدم نشر اسمه، إن ”مسلحين حوثيين اقتحموا المنزل الواقع في شارع تعز، شرقي صنعاء، وتمركزوا في فنائه وفي غرفة الحراسة الخاصة به، في حين يتواجد طعيمان خارج البلاد“.

وطوق مسلحون حوثيون وآخرون يرتدون زيا عسكريا محيط المنزل، مما أثار حالة فزع بين النساء والأطفال داخل المنزل، حسب المصدر نفسه.

واعتبر المصدر أن الحوثيين يسعون باقتحام المنزل للضغط على طعيمان، للعدول عن موقفه الرافض لدخول الحوثيين إلى محافظة مأرب (شرق) التي يُعد طعيمان أحد أبرز مشايخها القبليين، وممثلها في مجلس النواب.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من جماعة الحوثي حول ما ذكرته المصادر وشهود العيان في الحوادث الثلاث.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة ”الحوثي“ ضمن عملية ”عاصفة الحزم“، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com