طائرات ”عاصفة الحزم“ تقصف مواقع للحوثيين وصالح

طائرات ”عاصفة الحزم“ تقصف مواقع للحوثيين وصالح

  صنعاء ـ شن طيران التحالف، اليوم السبت، غارات كثيفة، استهدفت مواقع عسكرية تابعة لمسلحي جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) وأخرى لعسكريين موالين للرئيس السابق، علي عبد الله صالح، في مدينة الحديدة، غربي اليمن، بحسب مصدر أمني.

وقال المصدر، طالبا عدم ذكر اسمه، إن ”محافظة الحديدة تعرضت، اليوم، لأشد غارات عاصفة الحزم، والتي تستهدف تجمعات ومعسكرات الحوثيين منذ الصباح الباكر“.

وأوضح المصدر أن ”الغارات استهدفت معسكرات القوات الخاصة والدفاع الساحلي (التابعين للجيش)، وتجمعات للحوثيين في منزل أبرز خصومهم، اللواء علي محسن الأحمر (مستشار للرئيس عبد ربه منصور هادي لشؤون الدفاع والأمن)، والذي احتلوه عقب سيطرتهم على المحافظة.

 وكشف المصدر أن ”الغارات استهدفت أيضا معسكرات الدفاع الجوي (تابعة للجيش) شمالي مدينة الحديدة، وجامعة العلوم الإنسانية (خاصة)، والتي كان الحوثيون قد احتلوها في وقت سابق، وقاموا بتكديس أسلحة بداخلها“.

وفي سياق متصل، شن طيران التحالف، اليوم، غارات مكثفة على معسكر ”ريمة حُميد“ للقوات الخاصة، التابع للجيش، والموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح، جنوبي العاصمة صنعاء، بحسب شهود عيان.

وأفاد الشهود بأن طيران التحالف شن غارات كثيفة على معسكر ”ريمة حُميد“ والواقع في مسقط رأس الرئيس السابق، بمديرية سنحان جنوب العاصمة، ما أدى إلى تدمير المعسكر.

وأشار الشهود إلى أن ألسنة اللهب تصاعدت بكثافة من كامل المعسكر، نتيجة انفجارات هائلة في المعسكر، الذي ظل تحت تصرف صالح منذ الإطاحة به، ويحتوي على أسلحة حديثة وصواريخ وسيارات مدرعة وغرفة عمليات، ولواء عسكري كامل كان مفرغا لحماية الرئيس السابق.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تقصف طائرات تحالف، بقيادة السعودية، مواقع عسكرية لمسلحي ”الحوثي“ وقوات موالية لصالح، ضمن عملية ”عاصفة الحزم“، التي تقول الرياض إنها تمثل استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com