السودان يجلي 297 من رعاياه باليمن

السودان يجلي 297 من رعاياه باليمن

وصل إلى العاصمة السودانية الخرطوم اليوم السبت، ثاني فوج، عبر ثلاث رحلات جوية من مطار جدة بالمملكة العربية السعودية، وتكون الفوج من 297 شخصاً، من مجموع الرعايا السودانيين المقيمين في اليمن، والذين يبلغ عددهم 4 آلاف سوداني.

وقالت وكالة السودان للأنباء (سونا)، إن ”الحكومة أجلت رعاياها من اليمن براً إلى السعودية، ومن ثم إلى الخرطوم عبر طائرات سودانية“، مضيفة أن ”الفوج الأول مكون من 152 شخصاً، وصل إلى الخرطوم الخميس الماضي، وبذلك يكون مجمل عدد الواصلين 449 شخصا حتى اليوم السبت“ً.

وكانت مصادر في الخارجية السودانية، قالت إن ”الحوثيون يعوقون إجلاء المواطنين السودانيين في اليمن“، مشيرةً إلى أن ”طائرة سودانية منعت للمرة الثانية من الهبوط في مطار صنعاء لإجلاء فوج من السودانيين كما رفض الحوثيون السماح للسودانيين الموجودين داخل المطار بمغادرته“.

وأكدت الوزارة في بيانها، أنه ”رغم المضايقات التي يتعرض لها القائمون على عمليات إجلاء السودانيين من اليمن، إلا أنه تم إجلاء أعداد مقدرة من السودانيين عبر الطيران أو براً عبر الحدود السعودية“.

وقال الأمين العام لجهاز المغتربين رئيس اللجنة الفنية لإجلاء السودانيين من اليمن حاج ماجد سوار، إن هناك ”جهودا ضخمة تبذل بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية، لإجلاء الرعايا السودانيين، عبر طائرات تجارية تم استئجارها من شركات خاصة، حتى لا تكون عرضة لاعتداءات الحوثيين“. مضيفا أن بلاده ستواصل ”إجلاء كل مواطنيها من اليمن، لا سيما بعد تصاعد اعتداءات المتمردين الحوثيين عليهم، بسبب قرار بلادهم المشاركة في عمليات عاصفة الحزم“.

وفي وقت سابق، قال حاج ماجد سوار، إن عدد السودانيين باليمن يتراوح ما بين 4 آلاف إلى 4 آلاف وخمسمئة شخص، وأن الحصر الأولي للراغبين في العودة نحو ألفي شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com