هدوء حذر في المكلا عقب اتفاق مع القاعدة باليمن

هدوء حذر في المكلا عقب اتفاق مع القاعدة باليمن

صنعاء – أفادت مصادر محلية يمنية اليوم الخميس بأن مدينة المكلا عاصمة حضرموت الواقعة جنوب شرق اليمن، تشهد هدوء حذرا بعد يوم من اتفاق وقعته شخصيات بارزة ووجهاء في المحافظة مع تنظيم القاعدة.

وقالت المصادر إن الاتفاقية تقضي بانسحاب عناصر القاعدة منها، مشيرا إلى أن هناك تخوفا كبيرا بين المواطنين من أن تصل القوات الموالية للحوثيين إلى المكلا.

وأكدت المصادر أن العناصر التابعة لتنظيم القاعدة لا تزال متواجدة في المدينة، ولا تزال بعض الدوريات التابعة لهم تجوب الشوارع رافعة علم التنظيم.

من جهته، قال مصدر صحفي إن الشخصيات البارزة في المكلا من علماء ومشايخ وقبائل وقعوا الاتفاقية مساء أمس الاربعاء التي نصت على انسحاب عناصر القاعدة من داخل المدينة إلى الجهة الغربية للمدينة، وعدم الاقتتال الداخلي بين القاعدة وحلف قبائل حضرموت، والتصدي لأي هجوم داخلي وخارجي يمس أمن المدينة وسلامة حضرموت لاسيما من الحوثيين.

وأشار المصدر بحسب وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل مجلس كفاءات من أبناء المكلا لإدارة المحافظة في هذه الظروف، إلا أنه حتى الان لم يتم تطبيق الاتفاق بشكل فعلي، حيث لا تزال العناصر التابعة للتنظيم في المدينة.

وتأتي هذه التطورات في ظل غياب تام لقوات الجيش في مدينة المكلا، حيث نهبت المعسكرات من قبل المواطنين وعناصر القاعدة خلال الأسابيع الماضية، عقب سيطرة تلك العناصر على المدينة والهجوم على السجن المركزي فيها، والإفراج عن 300 سجين معظمهم من عناصر التنظيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة