اليمن يستقبل أول مساعدات إنسانية منذ بدء ”عاصفة الحزم“

اليمن يستقبل أول مساعدات إنسانية منذ بدء ”عاصفة الحزم“

عدن- أعلنت منظمة ”أطباء بلا حدود“، الأربعاء، وصول مساعدات إنسانية إلى المستشفى الخاص بها في عدن، جنوب اليمن، وهذه هي أول مساعدات إنسانية تصل اليمن من الخارج منذ بدء عملية ”عاصفة الحزم“ العسكرية في 26 آذار/ مارس الماضي.

وقالت المنظمة، في بيان أصدرته الأربعاء، إن ”المساعدات الإنسانية وصلت عبر البحر بواسطة قارب وصل إلى سواحل محافظة عدن ومنه إلى مستشفى (أطباء بلا حدود) في مديرية خورمكسر بالمحافظة، التي تعيش أوضاعا إنسانية صعبة جراء استمرار المعارك بها بين مسلحي جماعة الحوثي والمقاومة الشعبية“.

وأشارت إلى أنه ”رغم اشتداد الاشتباكات في ‫‏عدن إلا أن ‫أطباء بلا حدود تلقت عددا قليلا من الجرحى في أبريل (نيسان) الجاري، مقارنة بأواخر مارس (آذار) الماضي بسبب إغلاق الطرقات وتعرض سيارات الإسعاف للاختطاف والهجوم والإيقاف“.

ولفتت إلى أنها ”تلقت أكثر من 550 جريحا بين 19 – 31 مارس (آذار) بينما استطاع 62 جريحًا فقط الوصول لأطباء بلا حدود في السبعة الأيام الأولى من أبريل (نيسان)“.

واستنكرت المنظمة ”أي هجوم على سيارات الإسعاف أو إساءة استخدامها“، وأكدت على ”حق الجميع في الحصول على الرعاية الصحية خلال أوقات النزاع، واحترام المرافق والطواقم الطبية، والسماح للجرحى بالحصول على المساعدات الطبية دون معوقات“.

وأمس الثلاثاء، أعلنت المنظمة أن عدد الجرحى الذين استقبلتهم ‫منذ 19 آذار/ مارس/ الماضي وصل إلى أكثر من 600 شخص.

وتدور اشتباكات عنيفة بشكل متواصل منذ أيام في محافظات جنوبية بين مسلحي القبائل الموالين للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، ومسلحي ”الحوثي“ الذين تساندهم قوات عسكرية وأمنية معروفة بولائها للرئيس السابق علي عبد الله صالح، خلفت عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

و“أطباء بلا حدود“ هي منظمة مستقلة تأسست عام 1971، وتعمل في اليمن منذ عام 1986، وتنشط في عدد من المحافظات من خلال تقديم رعاية صحية مجانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com