الحوثيون وقوات صالح يتقدمون في شبوة وأبين – إرم نيوز‬‎

الحوثيون وقوات صالح يتقدمون في شبوة وأبين

الحوثيون وقوات صالح يتقدمون في شبوة وأبين
عاجل

اليمن – حققت قوات عسكرية موالية للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، ومسلحون تابعون لجماعة ”أنصار الله“(الحوثي)، مساء اليوم الجمعة، تقدما ملحوظا في محافظتي أبين وشبوة، جنوبي البلاد، حسب مصادر قبلية وحوثية.

وقالت المصادر، لوكالة الأناضول، مفضلة عدم الكشف عن هويتها، إن مواجهات عنيفة مع مسلحين قبليين انتهت بسيطرة الحوثيين على منطقة بيحان التابعة لمحافظة شبوة، فيما تمكن مسلحو جماعة الحوثي مدعومين بقوة عسكرية موالية لصالح من السيطرة على منطقة شقرة الساحلية بمحافظة أبين.

وتعد مدينة بيحان أول منطقة يسيطر عليها الحوثيون والقوات المتحالفة معهم في محافظة شبوة، فيما تعتبر شقرة هي ثاني منطقة يسيطرون عليها في أبين بعد مدينة لودر، حسب مراسل وكالة ”الأناضول“.

وكان مسلحون قبليون تصدوا ظهر اليوم لمسلحي الحوثي على مشارف بيحان بشبوة قبل أن تتدخل وحدات عسكرية تابعة للرئيس السابق في المواجهات لصالح الحوثيين، ما أدى لانسحاب القبائل، خاصة مع إطلاق الجيش نيران كثيفة نحوهم، وبعد سقوط قتلى وجرحى من الطرفين لم يتبين عددهم.

وأفادت المصادر إن مسلحي الحوثي نصبوا نقاط تفتيش في مداخل بيحان التي تقع شمال محافظة شبوة، وتعد من أكبر المدن فيها.

  وكانت القوات العسكرية الموالية للرئيس السابق مع مسلحين حوثيين سيطرت في وقت سابق اليوم الجمعة، على مدينة ”لودر“، بمحافظة أبين، واقتربت من ”زنجبار“، كبرى مدن محافظة أبين، الأمر الذي أثار مخاوف القبائل في أبين من إمكانية سيطرة الجماعة على أهم المناطق في محافظتهم، خاصة بعد وصولهم إلى منفذها البحري بمنطقة شقرة المطلة على بحر العرب.

ولليوم الثاني على التوالي، تواصل طائرات تحالف عربي تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها ”عاصفة الحزم“، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com