البحرين: شاركنا في عاصفة الحزم بعد استنفاد الوسائل السياسية – إرم نيوز‬‎

البحرين: شاركنا في عاصفة الحزم بعد استنفاد الوسائل السياسية

البحرين: شاركنا في عاصفة الحزم بعد استنفاد الوسائل السياسية

 المنامة – قال عاهل البحرين الملك، حمد بن عيسى آل خليفة، إن مشاركة بلاده في عملية ”عاصفة الحزم“ ضمن تحالف الدفاع عن الشرعية في اليمن، جاءت ”بعد أن استُنفذت جميع السبل والوسائل السياسية، ولم يعد هناك من طريق أو خيار سوى خيار التدخل العسكري لتخليص الشعب اليمني الشقيق من شرور وتبعات الإنقلاب على الشرعية والدعم الخارجي له“.

جاء هذا في تصريح مكتوب له، نشرته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، عقب وصوله إلى منتجع شرم الشيخ، شمال شرقي مصر، للمشاركة في القمة العربية المقررة غدا.

وأعرب الملك حمد عن أمله أن يتم خلال القمة العربية التوصل ”إلى استراتيجية واضحة وشاملة لحماية دولنا، وذلك عن طريق الاستفادة المثلى مما لدينا من موارد طبيعية“.

وقال إننا نشارك في هذه القمة العربية مع قادة الدول العربية ”لنتدارس معاً ما يواجهنا من تحديات بهدف التواصل إلى رؤية موحدة وفاعلية تصب في صالح قوتنا وتلاحمنا وأمننا واستقرارنا“.

وتابع: ”لا شك في أن مقتضيات اللحظة الراهنة وطبيعة التحديات الماثلة ومتطلبات المرحلة المقبلة، تفرض علينا جميعاً مزيدا من المصارحة والمكاشفة والاعتراف بحدوث تراجع ملحوظ و خطير في أوضاعنا العربية على جميع المستويات وخاصة الأوضاع الاقتصادية والأمنية، إلى جانب ضعف مشروعات ومظاهر العمل العربي المشترك“.

وبين أن هذه التراجع والضعف ”أوجد فراغاً خطيراً وهيأ فرصاً سانحة للتدخلات الدولية والإقليمية في شؤوننا الداخلية، خلقت أزمات خطيرة من بينها بروز حالات التطرف الفكري، والتشدد المذهبي، والتعصب الديني بل والطائفي، وانتشار الارهاب البغيض المتعدد الاشكال والمظاهر والشعارات على نحو غير مسبوق في المنطقة“.

واستعرض عاهل البحرين في بيانه تفاصيل مشاركة بلاده في عملية عاصفة الحزم“ التي تنفذ في اليمن بقيادة السعودية.

وقال في هذا الصدد إن قرار المشاركة جاء ”انطلاقا من مسؤوليتنا التاريخية تجاه أمن المنطقة والامن القومي العربي، والسعي لترسيخ الشرعية وتحقيق الأمن والاستقرار في الجمهورية اليمنية الشقيقة، واستجابة لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي“.

وبين أن قرار المشاركة في عملية ”عاصفة الحزم“ ضمن تحالف الدفاع عن الشرعية في اليمن، جاء ”بعد ان استنفذت جميع السبل و الوسائل السياسية، ولم يعد هناك من طريق او خيار سوى خيار التدخل العسكري لتخليص الشعب اليمني الشقيق من شرور وتبعات الانقلاب على الشرعية والدعم الخارجي له“.

وأعرب عن أمله في أن ”يعود جميع اليمنيين الى الحوار ومباشرة العملية السياسية المستندة على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، والعمل من اجل مستقبل مشرق ومزدهر للجمهورية اليمنية.“

وعبر عن أمله في أن يوفق الله القادة العرب لـ“تحقيق النتائج المرجوة من هذه القمة، والتوصل من خلالها الى استراتيجية واضحة وشاملة لحماية دولنا، وذلك عن طريق الاستفادة المثلى مما لدينا من موارد طبيعية وفيرة وموارد بشرية وخبرات متميزة، والمضي قدماً في دعم برامج إصلاح مؤسساتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بالإضافة الى تطور جامعتنا العربية وآلياتها، والتنفيذ السليم للاتفاقيات والمعاهدات الموقعة بيننا، تحقيقاً لمصالح دولنا وتطلعات وطموحات شعوبنا“.

ووصل عاهل البحرين إلى شرم الشيخ في وقت سابق، وكان في مقدمة مستقبليه في مطار شرم الشيخ الدولي، الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

ولليوم الثاني على التوالي، تواصل طائرات تحالف عربي تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين في اليمن، ضمن عملية أسمتها ”عاصفة الحزم“، استجابة لدعوة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً لـ“حماية اليمن وشعبه من عدوان الميلشيات الحوثية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com