عاجل.. مضادات المعاشيق تطرد طائرات الحوثي

قال سكان في عدن لرويترز إن طائرات حربية مجهولة حلقت فوق مدينة عدن اليمنية الجنوبية اليوم الاربعاء وأطلقت صواريخ على منطقة بها مجمع الرئيس عبد ربه منصور هادي. وذكروا أن الدفاعات المضادة للطائرات فتحت النار عليها، وأجبرتها على الابتعاد. ومن جانبها دعت اللجنة الأمنية العليا، التي تسيطر عليها جماعة ”الحوثي“ في العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الأربعاء، المواطنين […]

قال سكان في عدن لرويترز إن طائرات حربية مجهولة حلقت فوق مدينة عدن اليمنية الجنوبية اليوم الاربعاء وأطلقت صواريخ على منطقة بها مجمع الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وذكروا أن الدفاعات المضادة للطائرات فتحت النار عليها، وأجبرتها على الابتعاد.

ومن جانبها دعت اللجنة الأمنية العليا، التي تسيطر عليها جماعة ”الحوثي“ في العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم الأربعاء، المواطنين في محافظتي لحج وعدن، جنوبي البلاد، إلى ”المساهمة في حفظ الأمن والاستقرار“.

وقالت اللجنة في بيان لها: ”ندعو أبناء محافظتي لحج وعدن إلى المساهمة في حفظ الأمن والاستقرار، وأن يكونوا عوناً لرجال القوات المسلحة، والأمن، واللجان الثورية والشعبية (مسلحون يتبعون الحوثي) في التصدي بكل بسالة لعناصر القاعدة، والدواعش (في إشارة لتنظيم داعش) الإجرامية“.

وخاطب اللجنة في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية التي يسطر عليها الحوثيون، أبناء المحافظتين، مضيفة: ”رجال القوات المسلحة والأمن، واللجان الثورية والشعبية سيقفون إلى صفكم ولن يسمحوا لأحد بأن يعتدي على حياتكم وأعراضكم وممتلكاتكم“.

وفي وقت سابق من ظهر اليوم، قالت مصادر مقربة من الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، لوكالة الأناضول، إن الأخير ما زال متواجداً في مدينة عدن، وذلك بعد أن تحدثت تقارير إعلامية عن مغادرته المدينة إلى خارج البلاد.

جاء ذلك في وقت انسحبت فيه اللجان الشعبية الموالية لهادي في عدن من المدخل الشمالي للمدينة، دون أية اشتباكات مع الحوثيين، بحسب مصدر في اللجان التي أجبرت موظفي المؤسسات الحكومية والخاصة في عدن، على العودة إلى منازلهم، بعد ورود أنباء تفيد باقتراب مسلحي جماعة ”الحوثي“ مدعومين بقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من المدينة.

وقبل ذلك بوقت قليل، سيطر الحوثيون على مدينة الحوطة، عاصمة محافظة لحج (جنوب)، وقاعدة ”العند“ الجوية في المحافظة، قبل أن يختطفوا وزير الدفاع محمود الصبيحي، ومسؤول عسكري آخر بارز في المحافظة نفسها.

وبسيطرتهم على الحوطة من جهة، والمقرات الأمنية والحكومية في تعز (وسط)، وتقدمهم نحو الضالع (جنوب) من جهة أخرى، أصبح الحوثيون يضيقون الخناق على عدن التي أعلنها هادي في وقت سابق، عاصمة مؤقتة للبلاد إلى حين انتفاء الأسباب التي أدت إلى رحيله عن صنعاء في 21 من الشهر الماضي، بعد سيطرة الحوثيين عليها في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com