اللجان الشعبية تحصد بالمدافع عشرات الحوثيين في الضالع

اللجان الشعبية تحصد بالمدافع عشرات الحوثيين في الضالع
عاجل

وتشهد المنطقة منذ الصباح مواجهات عنيفة بين الطرفين، عقب وصول مسلحين حوثيين قدموا من خارج المحافظة.

عدن – دوى صوت انفجار عنيف، اليوم الثلاثاء، إثر قصف مدفعي استهدف، تجمعا لمسلحي جماعة أنصار الله (الحوثي)، في الضالع جنوبي اليمن، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم (لم يعرف عددهم على الفور)، حسب مصادر في اللجان الشعبية للحراك الجنوبي وشهود عيان.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الانفجار الذي استهدف مسلحين حوثيين في مدرسة تقع بمنطقة ”الوبح“ شمال مدينة الضالع، ناجم عن قصف مدفعي شنه مسلحو اللجان الشعبية التابعة للحراك الجنوبي المطالب بالانفصال.

وأشارت إلى أن الانفجار، أسفر عن مقتل عدد من مسلحي الحوثي وإصابة آخرين لم يتبين عددهم.

وتشهد المنطقة منذ الصباح مواجهات عنيفة بين الطرفين، عقب وصول مسلحين حوثيين قدموا من خارج المحافظة.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات اليمنية في المحافظة أو من قبل جماعة ”الحوثي“ بشأن ما ذكرته المصادر.

وتأسس الحراك الجنوبي مطلع عام 2007، ويضم قوى سياسية وشخصيات يمنية تطالب بانفصال جنوب البلاد عن شماله، والعودة إلى ما قبل الوحدة اليمنية بين شطري اليمن يوم 22 مايو/أيار 1990.

ومنذ سبتمبر/ أيلول الماضي، يشهد اليمن توتراً متزايداً، إثر سيطرة ر جماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“ بقوة السلاح على صنعاء، وفرضت لاحقاً الإقامة الجبرية على الرئيس عبدربه منصور هادي، في منزله بالعاصمة،  لكن الأخير ما لبث أن فك حصاره، عائداً إلى عدن في الجنوب، ليبدأ ممارسة مهامه من هناك، وسط تصعيد من قبل الجماعة في مدن أخرى أخرها تعز (وسط) التي تعتبر خاصرة المحافظات الجنوبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com