الكشف عن مصير القوات البريطانية الخاصة في اليمن

وكان الحوثيون المدعومون من إيران الذين سيطروا على مدينة تعز في جنوب اليمن أمس الأحد سيطروا على العاصمة صنعاء في سبتمبر أيلول. وأدى ذلك إلى انقسام الجيش والبرلمان في فبراير شباط وتزايد العنف مع تحرك الحوثيين المتمركزين في شمال البلاد صوب الجنوب. لندن  – قال مصدر مطلع لرويترز اليوم الاثنين إن بريطانيا أجلت آخر عناصر […]

وكان الحوثيون المدعومون من إيران الذين سيطروا على مدينة تعز في جنوب اليمن أمس الأحد سيطروا على العاصمة صنعاء في سبتمبر أيلول. وأدى ذلك إلى انقسام الجيش والبرلمان في فبراير شباط وتزايد العنف مع تحرك الحوثيين المتمركزين في شمال البلاد صوب الجنوب.

لندن  – قال مصدر مطلع لرويترز اليوم الاثنين إن بريطانيا أجلت آخر عناصر قواتها الخاصة من اليمن جراء تدهور الوضع الأمني هناك بعد تقارير تحدثت عن اتخاذ الولايات المتحدة خطوة مماثلة.

وأجلت بريطانيا طاقم العاملين في سفارتها باليمن الشهر الماضي وعلقت مؤقتا عملياتها هناك بسبب مخاوف أمنية.

وأشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إلى أن سحب عناصر القوات الخاصة تم في الأيام الأخيرة.

وقالت وزارة الدفاع إنها لا تعلق قط على مثل هذه المسائل.

وقال مسؤولون أمريكيون يوم السبت إن الولايات المتحدة أجلت باقي طاقمها بما في ذلك نحو 100 من عناصر القوات الخاصة من اليمن نتيجة تردي الأوضاع الأمنية في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com