معارك بين قبليين وحوثيين جنوبي مأرب

معارك بين قبليين وحوثيين جنوبي مأرب

مأرب ـ اندلعت ظهر اليوم الإثنين، اشتباكات بين مسلحي القبائل، وعناصر من جماعة ”أنصار الله“ المعروفة بـ“الحوثي“، على الحدود الجنوبية لمحافظة مأرب شرقي اليمن .

ونقلت وكالة ”الأناضول“، عن مصدر قبلي قوله، إن ”معارك شرسة ما زالت تدور حاليا بين رجال القبائل ومسلحين حوثيين، في منطقة قانية الواقعة على الحدود الجنوبية لمحافظة مأرب والقريبة من الحدود مع محافظة البيضاء (وسط).

وأضاف المصدر المحلي، أن ”الطرفان استخدما في المعارك الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة“. ولفت إلى ”وصول تعزيزات عسكرية للحوثيين من جهة البيضاء، عبارة عن 3 دبابات، إضافة إلى بعض الأسلحة الثقيلة والذخائر“.

وكشف المصدر،  عن وجود وساطة (لم يسمها)، حاولت التوسط بين الطرفين من أجل وقف إطلاق النار، غير أنها لم تنجح، ”بسبب إصرار القبليين على انسحاب مسلحي الحوثي من أراضيهم في محافظة مأرب، قبل الحديث عن أية هدنة معهم“.، ولم يتضح على الفور ما إذا كانت تلك الاشتباكات أسفرت عن وقوع إصابات.

واندلعت الخميس الماضي، اشتباكات بين مسلحين حوثيين ومسلحي القبائل، في المدخل الجنوبي لمحافظة مأرب، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين، بحسب مصادر قبلية.

وتكمن أهمية مأرب، نظرًا لوجود حقول النفط بها، ومنها يمتد الأنبوب الرئيسي لضخ النفط من حقول ”صافر“ بالمحافظة، إلى ميناء رأس عيسى على البحر الأحمر غربي البلاد، كما يوجد بها أنبوب لنقل الغاز المسال إلى ميناء بلحاف بمحافظة شبوة جنوب اليمن، إضافة إلى وجود محطة مأرب الغازية (الكهربائية) التي تمد العاصمة صنعاء وعدة مدن يمنية بالطاقة الكهربائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com